مكة - الرياض

احتفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض أمس، باليوم العربي لمحو الأمية الذي يصادف 8 يناير من كل عام، بحضور المساعد للشؤون التعليمية ريم الراشد ونائبة المدير العام في مركز الملك سلمان الاجتماعي والمشرفة العامة على مشروع التطوير والتوسعة الأميرة الجوهرة بنت سعود، وذلك في قاعة مركز الملك سلمان الاجتماعي.

بدورها استعرضت مديرة إدارة تعليم الكبيرات بتعليم الرياض منيرة اليوسف جهود المملكة في مجال توفير العلم ونشره من حيث توسيع وزارة التعليم في إحداث مدارس ومراكز محو الأمية وتعليم الكبار وفي تصميم البرامج التي تلبي متطلبات التنمية واحتياجات سوق العمل، كما وفرت المقررات الدراسية المناسبة، وخصصت الحوافز التشجيعية، وأنفقت بسخاء على هذا النوع من التعليم، ما ساعد على انخفاض نسبة الأمية بمعدل كبير بين سكان المملكة لتصل إلى 5.5%.

وأفادت بأن مبادرة الوزارة «التعلم مدى الحياة - استدامة»، تأتي ضمن برنامج التحول الوطني وجاءت دعما قويا لبرامج محو الأمية الأبجدية والحضارية، وتضمنت المبادرة التعلم مدى الحياة «الاستدامة» المتمثل في «الحي المتعلم» المنفذ في منطقة الرياض.

ووجهت اليوسف تحية لكل من حمل المسؤولية واستشعر أمانة العلم وقدم كل ما فيه دعم لبرامج محو الأمية وتعليم الكبار وخدمة لفئة غالية في المجتمع منعتها الظروف من الالتحاق المبكر بالتعليم، داعية المولى بأن تتضافر الجهود للتمكن من إنجاز النسبة المتبقية، لتصبح المملكة خالية من الأمية.

«الحي المتعلم» منفذ في 7 مراكز أحياء:

  • طويق
  • العريجاء
  • لبن الغربي
  • الخليج
  • الجنادرية
  • النظيم
  • النسيم