الرأي
الخميس 27 ربيع الأول 1440 - 06 ديسمبر 2018
كيف نبيع الطاقة الشمسية الفائضة لمقدمي خدمة الكهرباء؟

عندما سمع كثيرون عن إمكانية بيع الطاقة الكهربائية الناتجة من الأنظمة الشمسية لمقدمي خدمة توزيع الكهرباء، تحمسوا جدا وتواصلوا معي محملين بكثير من التساؤلات عن طريقة بيع الطاقة الشمسية، وسعر البيع، وقوة الاستثمار في هذا المجال، وغيرها من الاستفسارات. ولكن في حقيقة الأمر طريقة بيع الكهرباء مختلفة تماما عما يدور في خاطرهم! لكي تتضح الصورة سأقوم بشرح سريع ومبسط لأشهر طريقتين للاستفادة من تغذية الشبكة الكهربائية بالطاقة الفائضة من الأنظمة الشمسية الصغيرة:

الطريقة الأولى تدعى طريقة تعرفة التغذية أو التعرفة التشجيعية (Feed-in Tariff). في هذه الطريقة يدفع المستهلك كمية الكهرباء الكلية التي استخدمها من شبكة الكهرباء، وفي الوقت نفسه يدفع له مقدم خدمة توزيع الكهرباء ما أنتجه من الطاقة الشمسية لتغذية شبكة الكهرباء. يعد هذا العرض جميلا جدا للمستهلك لأنه يبيع الكهرباء بسعر أعلى من قيمة الكهرباء التي يشتريها، لذلك سميت هذه الطريقة بالتعرفة التشجيعية. ولكن هنالك بعض السلبيات، كأن يتم توحيد سعر البيع طول فترة العقد، وهي بين 20 و40 سنة تقريبا، ومع التضخم المتزايد سنويا قد يزيد سعر الشراء عن سعر البيع!

الطريقة الثانية هي طريقة صافي القياس (Net Metering). كما يتضح من اسم هذه الطريقة يحسب مقدم خدمة توزيع الكهرباء الفرق بين كمية الكهرباء المستخدمة من الشبكة وكمية الكهرباء الناتجة من الطاقة الشمسية للمستهلك، وإذا استخدم المستهلك كمية أكبر مما أنتجه نظامه الشمسي يدفع الفرق لمقدم خدمة التوزيع. أما إذا كان ما أنتجه نظامه الشمسي فائضا عن احتياجاته وأرسل هذه الكمية إلى شبكة الكهرباء، فيحسب هذا الفائض كرصيد دائن له يمكنه استخدامه لاحقا.

لا توجد لوائح عالمية موحدة لهاتين الطريقتين! حيث إن كل دولة تحدد الأنظمة المناسبة لها، بل إن هذه اللوائح قد تختلف بين المحافظات والمدن في الدولة الواحدة. الولايات المتحدة الأمريكية والهند مثالان لتعدد الأنظمة الداخلية في طرق الاستفادة من تغذية الشبكة الكهربائية للطاقة الفائضة من الطاقة الشمسية. وهنالك دول حولت أنظمتها من الطريقة الأولى (التعرفة التشجيعية) إلى الطريقة الثانية (صافي القياس) مثل ماليزيا. قد تكون الطريقة الثانية هي المفضلة لدى معظم مقدمي خدمة توزيع الكهرباء لأسباب عدة، مثل كونها أسهل تطبيقا من الطريقة

الأولى!

أما الإجابة عن التساؤلات عن طريقة بيع الكهرباء الفائضة من الطاقة الشمسية في السعودية، فهي موجودة في الإصدار الأول لتنظيمات أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية الصغيرة (هـ خ و – ف ن – 012 (ص 01/38)) الصادر في 14/11/1438 هـ. وتبين هذه اللائحة أن الطريقة المتبعة في بيع الفائض هي طريقة صافي القياس، حيث نصت اللائحة أيضا على أن يجري ترحيل الكهرباء الفائضة من الطاقة الشمسية من الفاتورة الحالية إلى الفاتورة التي تليها. وفي حال تراكم كمية الكهرباء الفائضة لمدة سنة يتوجب على مقدم خدمة توزيع الكهرباء دفع قيمتها للمستهلك بناء على تعرفة يتم تحديدها مسبقا عند تركيب النظام.

HUSSAINBASSI@


أضف تعليقاً