ظافر الشعلان - الرياض

دحضت وزارة التعليم ما أثير عن قرار يسمح للطلاب في التعليم العام باستخدام الجوال في المدارس.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي لـ "مكة" اليوم أن ما أثير حول قرار يسمح للطلاب باستخدام الجوال في مدارس التعليم العام غير صحيح.

وأوضح أن الوزارة لم يصدر منها قرار بهذا الشأن سوى ما تحدث به وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى قبل أشهر عند إطلاق مشروع مبادرة التحول نحو التعليم الرقمي بين الوزارة وشركة تطوير لتقنيات التعليم.

وفي رصد أجرته الصحيفة لأبرز التغريدات التي ذكرت في هاشتاق #السماح_بالجوالات_في_المدارس، انقسمت آراء المغردين بين رفض تام لهذا التوجه وبين مؤيد يؤكد أن السماح سيكون قرارا موفقا، مدعمين آراءهم بأن ذلك سيسهم في الاستغناء عن الورق ويفيد الطالب في البحث والمتابعة مع المعلم.

وفيما تعتزم الوزارة التوجه نحو التعليم الرقمي من خلال مبادرة (بوابة المستقبل) التي تعد إحدى مبادرات وزارة التعليم للتحول الوطني 2020، لم يصدر منها قرار حتى الآن يسمح باستخدام الجوال في مدارس التعليم العام.

واتخذت المبادرة من الطالب والمعلم (وهما نواة العملية التعليمية) محورا أساسا في سعيها إلى خلق بيئة تعليمية جديدة تعتمد على التقنية في إيصال المعرفة إلى الطالب، وزيادة الحصيلة العلمية له، كما أنها تدعم تطوير قدرات المعلمين العلمية والتربوية.

وتعرف أنظمة التعلم الالكترونيLearning Management System (LMS) بأنها مجموعة من البرامج والتطبيقات تستخدم في تخطيط وتنفيذ وتقييم عمليات تعليمية محددة.

وتوفر الأنظمة المحتوى التعليمي التفاعلي، كما تمكن من متابعة المشاركة الطلابية وتقييم أداء الطلبة، إضافة إلى تقديمها خدمات المناقشات التفاعلية للطلبة والمؤتمرات المرئية ومنتديات النقاش للرفع من جودة التعليم.

كما تسهم في زيادة مستوى التحصيل العلمي للطلبة، وزيادة عدد المستفيدين من العملية التعليمية، من خلال توفير سبل التعليم لأعداد كبيرة من الطلاب، وذلك عن طريق مشاركة شرح المناهج والمقررات بصور متعددة ومساعدة المعلمين في إعداد المواد التعليمية للطلاب.