الرأي
الاثنين 4 جمادى الأولى 1439 - 22 يناير 2018
لو كنا مثل «بوكنج»!

في المسلسل الأمريكي بلاك ميرور، حلقة تفترض أن الناس مثل الفنادق، يخضعون للتقييم للناس من خمس درجات، ويتخيل الكاتب والممثلون وفريق العمل كيف يسعى الناس ويتأثرون بالتقييم الذي يمنحه لهم الناس، وتدور الفكرة بأن كل شخص يقوم بتقييم الشخص الآخر بناء على تعامله معه من خمس درجات. ومهما يكن من أمر، سأنقل فكرة التقييم كما لو كان حدثا سعوديا خالصا.

- بما أن التقييم من خمس درجات، فإن عائلات معينة لن تزوج ابنتها وفلذة كبدها إلا من كان تقييمه 4,5 فأعلى، فلن ترمي تلك العائلات بناتها لمن هم أقل من هذا التقييم لأن «بنات الناس مش لعبة»، أما العائلة التي تحصل على شاب تقييمه 5,00 فإنها تعتبره «لقطة» لا يفرط فيه، كما ستظهر دعوات لمقاومة عنصرية التقييم وتنتهي العنصريات القبلية والمناطقية وغيرها، وتتركز العنصرية على التقييم، ومساكين الشباب الذين تقييمهم أقل من 2,0، من أين لهم نقاط تزوجهم.

- ستقوم خطوط الطيران (على سبيل المثال) باشتراط ألا يشغل مقاعد الدرجة الأولى إلا من تقييمهم عال، وصالات الأفراح لن تسمح لمن تقييمه أقل من 4,00 حتى لا تفقد صالات الأفراح مستواها لتستمر»كلاس» في عيون الناس،

فهل يعقل أن يعقد أحدهم زواجه وهو من ذوي التقييم 4,00 فما فوق مع ذوي التقييم (أبو 3,00 و2,00).

- ستظهر حملات في تويتر على شاكلة هذه الهاشتاقات (#قاطعوا أبو تقييم عالي) و(#أبو تقييم عالي يفقد مصداقيته) وهاشتاق (#تقييمي لا يكفي الحاجة) كنوع من استعطاف رفع التقييم في الشارع والناس!

- ستمنح وزارة الإسكان كل مواطن يقبل بمنتجاتها السكنية تقييم 5,00 مع هدايا تقييم للعائلة بكامل أفرادها 4,50 لدعمها اتخاذ قرار شراء المنتج السكني!

- سيهرب جميع موظفي شركات التأمين من العمل فيها لأن الناس ستعطي تقييما لهم ولشركاتهم أقل من 1,50 ولا يوجد ما يضطرهم للاستمرار بها برغم التقييم الذي قد لا يؤهلهم بالعمل في الشركات الأخرى، وربما لن تزوج العائلات العازب منهم وهو بهذا التقييم، ولن تستقطب شركات التأمين إلا من تقييمهم أقل من 1,00

- سوف تستغل السيدات لمقاومة التعدد والذكورية بخفض تقييم كل رجل يمارس أي ذكورية تجاه المرأة، كما سيظهر عداء متوقع من الرجال بخفض تقييم السيدة التي تقود السيارة وتخطئ عليه، دون أن يشتمها خوفا من عائلتها!

- ستتم محاسبة كل من حصل على تقييم عال جدا بدون وجه حق، ويسأل من أين لك هذا التقييم غير القانوني!

- وزارة الخدمة المدنية، كانت ولا تزال تواجه مشكلة تقييم الموظفين، وتعمل على مشروع إعادة التقييم، بعد هذا الاختراع سوف تتنازل عن مشروعها وتكتفي بتقييم الناس لبعضهم البعض، فإن كان تقييمك 4,00 تستحق العلاوة كاملة، وإن كان تقييم الناس لك 3,50 فنصف علاوة سنوية، وإن أقل من 3 فلا علاوة، وبهذا تكون علاوتك في يد مراجعك لا بيد مديرك!

@Halemalbaarrak


أضف تعليقاً