مكة، واس - مكة المكرمة

كرم مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري عساس أمس، خلال الحفل الذي نظمته عمادة شؤون الطلاب بالجامعة الطلاب والطالبات المتطوعين في أعمال حج العام الماضي 1438، والبالغ عددهم 750 متطوعا ومتطوعة من كليات الجامعة وعشائر الجوالة، وذلك بقاعة الملك عبدالعزيز التاريخية بالمدينة الجامعية بالعابدية.

وأكد عساس أن الجامعة تتشرف على الدوام بمشاركتها في خدمة ضيوف الرحمن مع بقية الجهات التي سخرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين لتذليل كل السبل التي تمكن حجاج بيت الله الحرام وقاصدي الديار المقدسة من عمار وزوار من أداء نسكهم وشعائرهم براحة وسلامة وأمن واطمئنان، موضحا أن الجامعة وانطلاقا من دورها العلمي والتعليمي ومسؤولياتها المجتمعية تحرص على غرس قيم العمل التطوعي في نفوس أبنائها الطلاب والطالبات عبر مشاركتهم الفـاعلـة في نيل هذا الشرف الديني والواجب الوطني تجاه ضيوف الرحمن.

وأفاد بأن الأعمال التطوعية أصبحت جزءا لا يتجزأ من المنهج الدراسي في بعض كليات الجامعة إضافة إلى دورها فيما تقدمه من أبحاث ودراسات من خلال معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة والزيارة في هذا الجانب.

وحث الجميع على استشعار هذا الدور وما يترتب عليه من نيل الثواب والأجر من الله عز وجل قبل أن يكون واجبا دينيا ووطنيا تجاه حجاج بيت الله العتيق.

من جهة أخرى وقف مدير الجامعة على أعمال وسائل السلامة بمنطقة مشروع تهيئة بئر زمزم والمرحلة الأخيرة من تعقيم ومعالجة البيئة الخاصة بالمناطق المحيطة بالبئر من بواقي الخرسانات والحديد الخاص بقبو المسجد الحرام القديم.

الطلاب المتطوعون يمثلون:

  • كليات الطب بمقر الجامعة بمكة
  • فرع الجامعة بالقنفذة
  • كلية الصيدلة
  • كلية طب الأسنان
  • كلية العلوم الطبية التطبيقية
  • كلية التمريض
  • الجوالة.