الجابر الصغير يسير على خطى الكبير

يسير مهاجم فريق الهلال السابق والمدرب الحالي لفريق كرة القدم لدرجة «الشباب» بنادي الرياض بسام الجابر على خطى الكبار، بعد أن شق شقيقه (سامي) طريقه في عالم التدريب قبل موسمين مع أوكسير الفرنسي، ومن ثم ناديه الهلال بعد توليه منصب المدير الفني للفريق الكروي الأول، ووضعه في موقع الوصافة بدوري عبداللطيف جميل الموسم الماضي ومنافسته الشديدة لمدرب النصر السابق كارينيو الذي تفوق عليه بفارق نقطة واحدة

يسير مهاجم فريق الهلال السابق والمدرب الحالي لفريق كرة القدم لدرجة «الشباب» بنادي الرياض بسام الجابر على خطى الكبار، بعد أن شق شقيقه (سامي) طريقه في عالم التدريب قبل موسمين مع أوكسير الفرنسي، ومن ثم ناديه الهلال بعد توليه منصب المدير الفني للفريق الكروي الأول، ووضعه في موقع الوصافة بدوري عبداللطيف جميل الموسم الماضي ومنافسته الشديدة لمدرب النصر السابق كارينيو الذي تفوق عليه بفارق نقطة واحدة

الجمعة - 19 ديسمبر 2014

Fri - 19 Dec 2014

يسير مهاجم فريق الهلال السابق والمدرب الحالي لفريق كرة القدم لدرجة «الشباب» بنادي الرياض بسام الجابر على خطى الكبار، بعد أن شق شقيقه (سامي) طريقه في عالم التدريب قبل موسمين مع أوكسير الفرنسي، ومن ثم ناديه الهلال بعد توليه منصب المدير الفني للفريق الكروي الأول، ووضعه في موقع الوصافة بدوري عبداللطيف جميل الموسم الماضي ومنافسته الشديدة لمدرب النصر السابق كارينيو الذي تفوق عليه بفارق نقطة واحدة.
ويمتاز الجابر «الصغير» الذي يحمل شهادة الـ C بحسن إدارته للمباريات، والتي حقق فيها نتائج إيجابية تنبئ عن مولد مدرب وطني جدير بالثقة، حيث وجد إشادة العديد من المدربين الوطنيين في مقدمتهم رئيس لجنة المدربين محمد الخراشي الذي سبق وأن أشرف عليه مدربا في فترات سابقة في الهلال وفي المنتخبات السنية إلى جانب المدرب الوطني عبدالعزيزالعودة والمدربين البرازيليين كجويل كاسترو ونينيي ولازاروني وزوماريو والفرنسي كيفالي والكرواتي يوزيك والهولندي هانيجم.
ويعد هذا الموسم الكروي الأول لبسام الجابر الذي يفضل الانتماء لمدرسة البرتغالي مورينهو في تولي منصب «مدرب أول» بعد أن خاض تجربة جيدة كمساعد مدرب للمدرب الوطني فهد القميزي الذي قاد فريق سدوس الموسم الماضي واستطاع أن يحميه من الهبوط في دوري أندية الدرجة الثانية.

أضف تعليقاً

Add Comment