X

11 % نمو سوق الشرق الأوسط للطاقة المتجددة

يتوقع أن تشهد سوق الطاقة المتجددة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نموا سنويا يتراوح ما بين 9 - 11% حتى 2020، ووفقا لتقديرات مؤسسة فروست اند سوليفان في تقرير لها، إن ما يعزز هذه السوق الواعدة جدية دول المنطقة في إيجاد مصادر جديدة للطاقة وخاصة في مجالي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح اللذين يشهدان نموا ملحوظا في المنطقة، وأشارت إلى أن المنطقة ستظل مصدر جذب للاستثمارات في هذا المجال خلال السنوات المقبلة

يتوقع أن تشهد سوق الطاقة المتجددة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نموا سنويا يتراوح ما بين 9 - 11% حتى 2020، ووفقا لتقديرات مؤسسة فروست اند سوليفان في تقرير لها، إن ما يعزز هذه السوق الواعدة جدية دول المنطقة في إيجاد مصادر جديدة للطاقة وخاصة في مجالي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح اللذين يشهدان نموا ملحوظا في المنطقة، وأشارت إلى أن المنطقة ستظل مصدر جذب للاستثمارات في هذا المجال خلال السنوات المقبلة

الاحد - 04 يناير 2015

Sun - 04 Jan 2015

يتوقع أن تشهد سوق الطاقة المتجددة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نموا سنويا يتراوح ما بين 9 - 11% حتى 2020، ووفقا لتقديرات مؤسسة فروست اند سوليفان في تقرير لها، إن ما يعزز هذه السوق الواعدة جدية دول المنطقة في إيجاد مصادر جديدة للطاقة وخاصة في مجالي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح اللذين يشهدان نموا ملحوظا في المنطقة، وأشارت إلى أن المنطقة ستظل مصدر جذب للاستثمارات في هذا المجال خلال السنوات المقبلة.

مبررات النمو

وأوضح التقرير أن الاهتمام العالمي بمنطقة الشرق الأوسط مرتبط بنمو الطلب في المستقبل على قطاع الكهرباء، والذي يقدر نسبيا بـ 7% سنويا، ومن المرجح أن يتطلب استثمارا قدره 283 مليار دولار في إجمالي قطاع الطاقة في المنطقة، وذلك في الفترة بين عامي 2014 و2019.
ومما يعزز الاهتمام العالمي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هذا المجال، امتلاك المنطقة أكبر الإمكانات التقنية للطاقة المتجددة في العالم، وخصوصا الطاقة الشمسية، ويترافق مع ذلك الطلب المتنامي بسرعة على استهلاك الطاقة في المنطقة مع ارتفاع معدلات السطوع الشمسي في المنطقة، إضافة إلى توافر أيد عاملة شابة وازدياد الوعي لتكاليف حرق الوقود التقليدي.

الطاقة الشمسية الأكثر اهتماما

زاد استحواذ منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مساحة شاسعة تتعرض لضوء الشمس الساطعة، من اهتمام السوق الشمسية العالمية بالمنطقة مستفيدا من توجهها إلى الطاقة المتجددة، وبالفعل باشرت الصناعة في هذا القطاع تنويع منتجاتها وخدماتها لتلبية الطلب الحالي والطلبات الناشئة.
ووفقا لتقرير «توقعات السوق الشمسية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2013 – 2017»، الذي أعدته مؤسسة جرينتيك ميديا، يقدر أن يبلغ الطلب السنوي للسوق الشمسية في بلدان المنطقة نحو 3.5 جيجاواط بحلول 2015، أي نحو 8% من مجمل الطلب العالمي في تلك السنة.

أضف تعليقاً

Add Comment