بوادر انفراج للأزمة الأوروبية الروسية

طلب زعماء الاتحاد الأوروبي روسيا بإجراء تغييرات جوهرية في سياستها، مشددين على ضرورة الإبقاء على قنوات الحوار مع موسكو، جاء ذلك خلال ختام قمتهم أمس ببروكسل

طلب زعماء الاتحاد الأوروبي روسيا بإجراء تغييرات جوهرية في سياستها، مشددين على ضرورة الإبقاء على قنوات الحوار مع موسكو، جاء ذلك خلال ختام قمتهم أمس ببروكسل

الجمعة - 19 ديسمبر 2014

Fri - 19 Dec 2014

طلب زعماء الاتحاد الأوروبي روسيا بإجراء تغييرات جوهرية في سياستها، مشددين على ضرورة الإبقاء على قنوات الحوار مع موسكو، جاء ذلك خلال ختام قمتهم أمس ببروكسل.
وأفاد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر بأن الحوار بين الأوروبيين والروس يظل ضروريا، مشيرا إلى أنه سيعمل على توظيف قنوات الاتصال المتاحة له لهذا الغرض.
وأضاف يونكر أنه يقيم علاقات جيدة مع الرئيس الروسي بوتين وسيعمل على توظيف ذلك لمصلحة الانفراج في الأزمة الأوكرانية.
وفيما امتنعت القمة الأوروبية عن إعلان أي تدابير جديدة تجاه روسيا، أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في ختام القمة أنه يفضل أن ينظر إلى العلاقات مع روسيا في إطار فرص الخروج من الأزمة القائمة معها.
من جهتها قالت الممثلة العليا للسياسية الخارجية الأوروبية فدريكا موغريني أن على روسيا أن تنتهج سياسة جديدة مخالفة لما تبعته حتى الآن تجاه أوكرانيا والعالم.

أضف تعليقاً

Add Comment