X

الأمطار تخنق طرقات الرياض وتودي بحياة شخصين

منذ منتصف ليلة أمس، هطلت الأمطار على العاصمة الرياض بشكل خفيف إلى متوسط، فيما شهدت الشوارع الرئيسة في المدينة كثافة عالية للسيارات أدت إلى اختناق مروري في معظمها، بسبب خروج العديد من سكان الرياض إلى التنزه والاستمتاع بالأجواء، إضافة إلى الحركة الاعتيادية من قبل الموظفين وأصحاب الأعمال.

منذ منتصف ليلة أمس، هطلت الأمطار على العاصمة الرياض بشكل خفيف إلى متوسط، فيما شهدت الشوارع الرئيسة في المدينة كثافة عالية للسيارات أدت إلى اختناق مروري في معظمها، بسبب خروج العديد من سكان الرياض إلى التنزه والاستمتاع بالأجواء، إضافة إلى الحركة الاعتيادية من قبل الموظفين وأصحاب الأعمال.

الجمعة - 31 يناير 2014

Fri - 31 Jan 2014

منذ منتصف ليلة أمس، هطلت الأمطار على العاصمة الرياض بشكل خفيف إلى متوسط، فيما شهدت الشوارع الرئيسة في المدينة كثافة عالية للسيارات أدت إلى اختناق مروري في معظمها، بسبب خروج العديد من سكان الرياض إلى التنزه والاستمتاع بالأجواء، إضافة إلى الحركة الاعتيادية من قبل الموظفين وأصحاب الأعمال.
وأوضح المتحدث بالدفاع المدني النقيب محمد الحمادي، أن الفرق الموسمية المختصة بأيام الإجازات موجودة حاليا في أطراف الرياض والتي يتوقع أن تشهد كثافة من سكان المدينة، مبيّنا أن التوقعات تشير إلى استمرار هطول الأمطار.
وأشار الحمادي إلى أن الدفاع المدني قدم تحذيرات عبر وسائل الإعلام للمواطنين تفيد بتجنب أماكن تجمع المياه والأودية التي قد تشهد حركة قوية للسيول فيها.
فيما أوضح رئيس مركز القيادة والتحكم والمتحدث بمرور الرياض المقدم حسن الحسن، أن مركز البلاغات استقبل 2845 مكالمة منذ بداية هطول الأمطار، تفيد بوقوع 217 حادث سير أدت إلى وفاة شخص وإصابة ثلاثة آخرين.
وأضاف بأن ثلاثة مواقع في المدينة كانت تشهد تجمع مياه تم تمريرها للجهات المعنية، كما قدم 412 خدمة عامة من بلاغات تجمع مياه وسيارات وإشارات متعطلة وعوائق على الطريق من أشجار وحجارة وخلافها.
وبحسب الحسن فقد استقبل 507 طلب مساعدة في خدمات خاصة، مبينا أنه استعان بطيران الأمن لمتابعة الحركة المرورية وكذلك الحوادث الهامة والإبلاغ عنها لمركز القيادة والتحكم وإعطاء القيادات الميدانية عبر الجهاز اللاسلكي، حالة الطرق والطرق البديلة.
وأشار إلى أن أبرز البلاغات الواردة كانت اعتراض شاحنة في نفق المعذر جنوب طريق الملك فهد، أثرت بشكل كبير على الحركة المرورية، واعتراض شاحنتين فوق كبري الخليج تم إزالتهما قبل الذروة الصباحية، وحريق مركبة أثناء السير على الدائري الشمالي باتجاه الشرق بين مخرجي ٤-٥ نتج عنه تفحم قائدها، مؤكدا وجود مندوب من الأمانة وآخرين من الهيئة العليا لتطوير الرياض وشركة نجم في غرفة العمليات لمتابعة البلاغات الواردة إليها.
وأبان الخبير بالأرصاد الجوية ناصر بن خنين، أن معظم المناطق السعودية تعيش أجواء شتوية معتدلة في ثوب ربيعي تخللته سحب ركامية وديمة مطرية منذ بداية الأسبوع، كانت بدايتها على الجهات الشمالية الغربية وسواحل تبوك، وأثرت على الوجه وأملج والعلا وخيبر، كما شملت الجوف والحدود الشمالية والنفود الكبير وحائل، ثم باشرت المدينة المنورة بأمطار غزيرة ودخلت الأربعاء على القصيم وشمال غرب منطقة الرياض وظهرت على الرياض أمس، لتستمر الحالة حتى صباح اليوم وتستقر الأحوال غدا.

أضف تعليقاً

Add Comment