X

تركيا.. حزب اللاقرار يخيف العدالة والتنمية

فاجأ استطلاع جديد للرأي نشر في تركيا بنتائجه وتوقعاته القيادات السياسية والحزبية بعدما قلب المعادلات رأسا على عقب وأقلق تحديدا حزب العدالة والتنمية

فاجأ استطلاع جديد للرأي نشر في تركيا بنتائجه وتوقعاته القيادات السياسية والحزبية بعدما قلب المعادلات رأسا على عقب وأقلق تحديدا حزب العدالة والتنمية

الأربعاء - 22 أكتوبر 2014

Wed - 22 Oct 2014

فاجأ استطلاع جديد للرأي نشر في تركيا بنتائجه وتوقعاته القيادات السياسية والحزبية بعدما قلب المعادلات رأسا على عقب وأقلق تحديدا حزب العدالة والتنمية.
فقد أظهر الاستطلاع الذي قامت به شركة “أندي - أر” وشمل ألفي تركي يعيشون في 30 مدينة، أن سيناريو الانتخابات العامة في تركيا العام المقبل يحمل النتائج التالية: 34 % من الأصوات لحزب العدالة والتنمية الحاكم و18 % للشعب الجمهوري المعارض، و11 % لحزب الحركة القومية اليميني، و6 % للشعب الديمقراطي الكردي.
أما المفاجأة الأكبر فكانت ارتفاع نسبة اللاقرار في صفوف الناخبين الأتراك الذين يقلقهم العديد من التطورات الداخلية والخارجية والتي دفعتهم للتردد والتحفظ على هذا النحو، ووصولها إلى 26% من مجموع الأصوات المشاركة في الاستطلاع.
رئيس الشركة المشرفة على الاستطلاع فاروق أجار يقول إنه بعد توزيع أصوات اللاقرار على الأحزاب الكبرى تصبح النتائج على الشكل التالي 46 % للعدالة و25 % للشعب الجمهوري و14 % للحركة القومية و9 % للشعب الديمقراطي، وهذا السيناريو قابل للتغير والتبدل في الأيام المقبلة.
وتابع أجار أن عوامل كثيرة ساهمت في تراجع الأحزاب الكبرى في تركيا بينها تبدل القيادات السياسية في السلطة وقيادة أحمد داود أوغلو لمنصب رئاسة الوزراء بدل رجب طيب إردوغان، وكذلك المستجدات الكثيرة الأمنية والسياسية في الداخل التركي هذا إلى جانب أزمة كوباني على الحدود التركية السورية وسياسات العدالة والتنمية الإقليمية.

أضف تعليقاً

Add Comment