X

الصحة تكافح العدوى بالمعارض

اتجهت وزارة الصحة إلى تعميم خطط إنشاء معارض لمكافحة العدوى تستهدف المراكز الصحية، بهدف إعادة تأهيل منسوبي ومنسوبات تلك المراكز في مجالات الوقاية من انتقال الفيروسات

اتجهت وزارة الصحة إلى تعميم خطط إنشاء معارض لمكافحة العدوى تستهدف المراكز الصحية، بهدف إعادة تأهيل منسوبي ومنسوبات تلك المراكز في مجالات الوقاية من انتقال الفيروسات

الخميس - 18 ديسمبر 2014

Thu - 18 Dec 2014

اتجهت وزارة الصحة إلى تعميم خطط إنشاء معارض لمكافحة العدوى تستهدف المراكز الصحية، بهدف إعادة تأهيل منسوبي ومنسوبات تلك المراكز في مجالات الوقاية من انتقال الفيروسات.
وبدأ هذا التوجه بجدة أمس من خلال معرض شارك فيه 11 مركزا صحيا يحمل اسم «مكافحة العدوى بين أيديكم»، بتنظيم نسائي من منسوبات مكافحة العدوى في صحة جدة.
وأكد مساعد مدير الشؤون الصحية للصحة العامة الدكتور خالد باواكد أن للمعارض دورا كبيرا في توعية العاملين بالمراكز الصحية والمراجعين فيها، إلى جانب بقية أفراد المجتمع.
وقال لـ»مكة»: تعد التوعية أحد العناصر الأساسية في الرعاية الصحية الأولية، ولا سيما أن مكافحة العدوى حجر الزاوية في التصدي لأي فيروس جديد بطرق بسيطة جدا تأتي عند انتشار التوعية.
ودافع عن اتهامات وزارة الصحة في انتشار أي فيروس بقوله: تبذل الصحة جهودا كبيرة في المراكز الصحية لمكافحة العدوى، إلا أن هناك جهات أخرى معنية يتم التعاون معها عبر اجتماعات دورية للتنسيق فيما بينها بهدف مكافحة العدوى الفيروسية، في حين ذكرت منسقة مكافحة العدوى بقطاع شمال شرق الإشرافي في صحة جدة، صاحبة فكرة أول معرض من سلسلة معارض مكافحة العدوى نسرين الأنصاري أن الإدارة بصدد عقد اجتماعات لتوزيع الأدوار على المنسقات تمهيدا لإطلاق بقية المعارض في 45 مركزا صحيا بجدة.
وقالت لـ»مكة»: شهد المعرض الأول الذي استمر لمدة ثلاثة أيام مشاركة11 مركزا صحيا، حيث ساهم بشكل كبير في إعادة تأهيل منسوبي ومنسوبات تلك المراكز لمكافحة العدوى.
من جهتها، اعتبرت مشرفة قطاع شمال شرق الإشرافي بصحة جدة الدكتورة أميرة بادخن، معارض مكافحة العدوى بمثابة عنصر أساسي لإدارة الأزمات والكوارث في وزارة الصحة.
وقالت لـ»مكة»: نعمل حاليا على تكوين قاعدة أساسية للمراكز الصحية تتضمن تأهيل قائدة في كل مركز صحي لرفع مستوى مكافحة العدوى في تلك المراكز، مشيرة إلى أن نشر التوعية ضد الأمراض المعدية يساهم في رفع جاهزية وزارة الصحة من أجل التصدي للفيروسات.
ولفتت إلى أن التعامل مع كورونا في بداياته أحدث ربكة في التعامل معه داخل المراكز الصحية على خلفية عدم جاهزية منسوبيها لمواجهة الأزمات بشكل فوري، وتابعت «بعد خطوة تنفيذ المعارض التوعوية لمكافحة العدوى أصبحت هذه المراكز جاهزة لمواجهة أي فيروسات».
يذكر أن معرض «مكافحة العدوى بين أيديكم» المنعقد في مركز خالد النموذجي بالرحيلي يضم عدة أركان تتمثل في الطرق السليمة لتعقيم وغسل اليدين، والتعامل مع النفايات الطبية، والمراقبة الصحية للمياه والأغذية، إضافة إلى مكافحة العدوى في أماكن التجمع.

أضف تعليقاً

Add Comment