الرأي
إيرباص والإنتاجية

ليس من رأى كمن سمع، واستنادا إلى هذه القاعدة سوف أنقل لكم ما رأيته ولمسته خلال زيارتي لمقر شركة إيرباص الرئيسي في مدينة تولوز في فرنسا. شركة عريقة قدمت للعالم وللإنسانية جمعاء وسائل للنقل والدفاع والاتصالات، فهي لا تنتج طائرات مدنية فقط كما يظن أغلب الناس، بل تنتج أيضا طائرات عسكرية ومروحيات إضافة إلى إنتاجها للأقمار الصناعية والتي تدور حول الأرض لترسل لنا الصور وتحدد المواقع وتنقل لنا الصوت والصورة من مكان إلى آخر. ماذا تنتج شركة إيرباص أيضا وما المجالات التي أبدعت فيها؟. ذلك ما سوف نتناوله في مقال قادم بمشيئة الله.

الإنتاجية في أفضل تعريف لها حسب وجهة نظري «تحقيق أكبر كمية مخرجات ممكنة بجودة عالية من كمية مدخلات معينة». هذا المفهوم تجده بوضوح في شركة إيرباص والتي انطلقت منذ عام 1970، أنتجت ومنذ ذلك التاريخ وإلى اليوم 10,662 طائرة، لقد أصبحت الشركة متواجدة في أغلب دول العالم وربما في جميعها بعدد موظفين يقدر بـ 134 ألف موظف. في العام الماضي 2016 تمكنت شركة إيرباص من إنتاج 688 طائرة، نتحدث هنا عن 58 طائرة يتم إنتاجها شهريا، أي وبعبارة أخرى إيرباص تنتج يوميا طائرتين تقريبا. ومع هذه الأرقام الجيدة في الإنتاج إلا أن إيرباص أمام تحد كبير يمثله الطلب المتزايد على طائراتها، فهي ما زالت مطالبة وبحسب أحدث تقرير بإنتاج عدد 6,691 طائرة خلال السنوات القادمة.

الخميس 19 أكتوبر 2017، يوم لمست فيه معنى الإنتاجية في شركة إيرباص، عدة أمور تتم في الوقت نفسه وبالقدر ذاته من العناية والاهتمام، كنت أتنقل بينها بحثا عن الفرق في مستوى الدقة والتركيز، غير أني – وللأمانة - لم أجد أي فرق. كان على المدرج طائرة جديدة من النوع A330neo تستعد للإقلاع للقيام بأول رحلة لها. على الأرض مهندسون يتابعون القراءات لتلك الطائرة الجديدة، وفي الداخل حفل بمناسبة الرحلة ذاتها، وفي حجرة مجاورة مؤتمر صحفي، وفي الحظيرة «الهنجر» القريب حفل آخر لتسليم أول طائرة A350 لشركة طيران موريشيوس، وفي المدرج مجددا رحلة تجريبية test flight للطائرة A380 التابعة لشركة طيران الإمارات، وعلى جانبي مقر الحفل موظفون يضعون اللمسات النهائية على طائرتي شركة كاثي باسيفيك والخطوط الإثيوبية من نوع A350 . وترى بين ساعة وأخرى طائرات البيلوقا الضخمة Beluga والتي تنقل داخلها أجزاء الطائرات، تتجول بين حظائر «هناجر» الطائرات وكأنها ساعي بريد أو Pizza delivery. كل هذا يحدث بانسجام تام وبالقدر نفسه من الاهتمام.

النجاح في الصناعة لا يقاس بكثرة الموارد، ولا بمخرجات كثيرة متواضعة الجودة، بل هو مرتبط ارتباطا وثيقا بمفهوم ومعنى الإنتاجية.

1970 تأسست شركة إيرباص

10,662 طائرة أنتجتها حتى الآن 134ألفا عدد موظفيها

688 طائرة تم إنتاجها في عام 2016 بمعدل طائرتين يوميا

6,691 طائرة سوف يتم تصنيعها وتسليمها خلال السنوات المقبلة


أضف تعليقاً