X

بعقله تحدى المرض!

السبت - 05 أغسطس 2017

Sat - 05 Aug 2017

العقل من أعظم نعم الله على الإنسان وبه يتميز عن سائر المخلوقات، فمن ملك عقلا ذكيا راشدا واعيا امتلك كل شيء، ومن فقد عقله بسوء تصرفه خسر كل شيء. بالعقل يستطيع الإنسان أن يفعل ما يريد وإن كانت بقية أعضائه معطلة، أما إن كان عقله معطلا فلن يستطيع الاستفادة من باقي أعضائه وإن كانت سليمة!

ستيفن هوكينج ولد في مدينة أكسفورد عام 1942 وفي مدارسها تعلم، لم يكن متفوقا في دراسته في مراحل التعليم الأساسية، لكنه كان مهتما بشدة بمعرفة كيفية عمل الأشياء، كان كثيرا ما يفكك الساعات وأجهزة الراديو محاولا التعرف على آلية عملها، حتى أطلقوا عليه في المدرسة لقب «إينشتاين الصغير»!







عندما تخرج في الثانوية كان والده يريد منه أن يدرس الطب أو الهندسة، لكنه لم يكن مقتنعا بذلك، وفضل أن يتخصص في الفيزياء لشغفه الشديد بهذا العلم. عندما أصبح في الـ21 من عمره وأثناء فترة دراسته بجامعة أكسفورد شعر أنه بدأ يتعثر كثيرا أثناء المشي ويسقط على الأرض دون سبب منطقي، وعندما زار الطبيب اكتشف أنه مصاب بمرض التصلب الجانبي، وهو مرض قاتل يسبب ضمور الجهاز العصبي والأعصاب الحركية، ويؤدي إلى فقدان المريض القدرة على التحكم بالحركات الإرادية لأعضاء جسمه، وعلى الرغم من مرضه إلا أنه أكمل دراسته الجامعية، وحصل على مرتبة الشرف الأولى في الفيزياء ثم واصل دراساته العليا في جامعة كامبريدج التي حصل منها على درجة الدكتوراه!

جعل منه المرض مقعدا غير قادر على الحركة، وأخبره الأطباء أن مرضه خطير جدا، ولن يعيش أكثر من سنتين، ومع ذلك قاوم المرض حتى تجاوز الـ75 من عمره. لم تنته معاناته مع المرض عند عدم القدرة على تحريك أعضاء جسمه كإنسان طبيعي فحسب، بل إنه في عام 1985 أصيب بالتهاب رئوي، واضطر إلى الخضوع لعملية جراحية لشق حنجرته أفقدته القدرة على النطق والكلام كليا!

مع كل ما تعرض له من مرض ومعاناة استطاع أن يجاري أقرانه من علماء الفيزياء بل تفوق عليهم، فبينما كان لزملائه أجساد وأعضاء سليمة يستطيعون أن يكتبوا المعادلات المعقدة، ويجروا حساباتهم الطويلة على الورق، كان هو وبطريقة عجيبة يجري كل تلك الحسابات والمعادلات في ذهنه، ونتيجة لعجزه التام عن الحركة والنطق قامت شركة إنتل للمعالجات والنظم الرقمية بتطوير نظام حاسب خاص متصل بكرسيه المتحرك، يستطيع من خلاله التحكم بحركة كرسيه والتخاطب باستخدام صوت الكتروني، وإصدار الأوامر من خلال حركة عينيه ورأسه!

يعتبر «ستيفن هوكينج» رغم إعاقته من أبرز علماء الفيزياء في العصر الحديث، نشر وقدم العديد من الدراسات والأبحاث في الفيزياء وعلم الكون، من أشهرها كتابه «موجز تاريخ الزمن» الذي شرح فيه مفاهيم نشأة الكون الذي يعتبر من أكثر الكتب انتشارا ومبيعا، وقد ترجم إلى أكثر من 35 لغة وتحول إلى فيلم عام 1992. وفي عام 2004 أنتجت هيئة الإذاعة البريطانية فيلما وثائقيا تناول مسيرة حياته وإنجازاته. يعتبر «ستيفن» رمزا لقوة الإرادة وتحدي المرض، ومثالا لإنسان استطاع بعقله، رغم عجزه عن الحركة والنطق، أن يحقق ما فشل في تحقيقه غيره من الأسوياء!

أخيرا.. كتب «ستيفن» في مذكراته: لا تيأس وانظر إلى النجوم وليس إلى قدميك!

الأكثر قراءة