نائب أمير عسير يشارك المتطوعين في نظافة متنزهات السودة

الثلاثاء - 25 يوليو 2017

Tue - 25 Jul 2017

أكد نائب أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية منصور بن مقرن أن المنطقة تعد من أبرز الوجهات السياحية للزائرين من مختلف مناطق المملكة، مشيرا إلى ضرورة الحفاظ على نظافة المتنزهات والساحات البلدية والأماكن العامة.

جاء ذلك خلال تدشينه اليوم حملة "النظافة دين وخلق" التي نظمتها أمانة منطقة عسير والمجلس البلدي والإدارة العامة للزراعة، بالتعاون مع المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية ومجلس شباب المنطقة وعدد من الفرق التطوعية، في القرية التراثية بمتنزه السودة.

وأشاد الأمير منصور بن مقرن بالجهود التي تبذلها أمانة عسير والإدارة العامة لشؤون الزراعة في الأعمال المنفذة لنظافة المتنزهات، منوها بتضافر الجهود بين الإدارات الحكومية، ونشر البرامج التوعوية للمحافظة على الممتلكات العامة والمتنزهات السياحية بالمنطقة.

وثمن أمين منطقة عسير صالح القاضي رعاية أمير منطقة عسير فيصل بن خالد لهذه المبادرة ومشاركة نائبه في حملة النظافة.

من جهته قدم مدير الإدارة العامة لشؤون الزراعة المهندس فهد الفرطيش شرحا عن المتنزهات التي تشرف عليها إدارة المتنزهات، مشيرا إلى تأمين 150 عامل نظافة، و30 طن أكياس جمع النفايات، وإيصال المياه والحاويات، و6 مكابس، إضافة إلى إعادة وتأهيل وصيانة دورات المياه .

كما قدم المشرف على إدارتي النظافة والإصحاح البيئي بأمانة عسير المهندس محمد بن سبران شرحا تفصيليا عن أعمال الأمانة التي قدمتها ضمن الحملة، مبينا أن الأمانة رفعت ما بين 17 إلى 23 طنا من النفايات يوميا من قرى السودة خلال موسم الصيف.

وعن موعد هذه الحملة أوضح بأنها ستكون كل يوم سبت من كل أسبوع ولمدة شهر، وتهدف من خلالها لرفع مستوى الوعي بأهمية المحافظة على نظافة المرافق العامة، مشيرا إلى أن الحملة سيشارك فيها العديد من الجهات الخيرية والفرق التطوعية والإدارات الحكومية بالمنطقة.

عقب ذلك شارك نائب أمير المنطقة الفرق التطوعية في نظافة متنزهات العائلات ومتنزه الملك عبدالعزيز بالسودة، ثم تسلم هدية تذكارية بهذه المناسبة.

أضف تعليقاً

Add Comment