X

رسالة لرئيس بلدية حفر الباطن

الأربعاء - 22 مارس 2017

Wed - 22 Mar 2017

أمام رئيس بلدية محافظة حفر الباطن، المهندس محمد الحسيني تحديات عدة لا تخفى على سعادته، من نظافة، وترصيف، وتزيين مداخل، وجسور مشاة، والاهتمام بالحدائق العامة وملحقاتها.

ونحن أهالي حفر الباطن كل ما نتطلع إليه إنجازات على أرض الواقع نشاهدها لا إصدار بيان؛ فقد سئمنا كثرة البيانات التي لم تغير الواقع الذي نعيشه من معاناة بالخدمة المقدمة من بلدية المحافظة، ورسالتي لا تقتصر على الخدمة الميدانية فقط، بل تصل إلى أروقة مكاتب البلدية والمراجعات التي لا تنتهي من طلبات غير واضحة، وعدم تواجد الموظف المختص بمكتبه ناهيك عن مراقبي الأحياء ومواعيد عرقوب بزيارة الموقع لاستخراج رخصة محل، من جهة أخرى مواعيد استثمار الأراضي وآلية العمل غير الواضحة وغيره كثير لا أستطيع سرده بمقال.







أيضا غياب التنسيق بين البلدية والإدارات الأخرى، لدرجة تصل إلى أن البلدية تنتهي من مشروع سفلتة طريق ولم يسبق تأسيس البنية التحتية قبل السفلتة من كهرباء وماء واتصالات مما يسبب إغلاق الطريق والبداية بهدم ما بنته البلدية!

عين خسارة الكبريتية التي تعد من روافد السياحة في المحافظة مغلقة منذ فترة ليست بالقصيرة، وهي تحتاج لإعادة بنائها من جديد وإضافة خدمات لها، ومن ثم افتتاحها لتكون معلما سياحيا جميلا.

المطبات الصناعية مقاسها كبير وليست واضحة! ولا يوجد بها خطوط تلفت انتباه قائدي المركبات؛ مما يتسبب بتلف كبير بالسيارات.

التعداد السكاني لحفر الباطن كبير، ولا يوجد بها إلا مسلخ واحد لا يكفي؛ وهي تحتاج لمسلخ آخر.

الكلاب الضالة أصبحت تتجول داخل الأحياء السكنية في المحافظة مما يدخل الذعر في نفوس الأهالي؛ ولا بد من مكافحتها.

مرادم النفايات والحرائق المستمرة والروائح النتنة الصادرة عنها تحتاج إلى تغيير موقعها بمنطقة خالية خارج المنطقة السكنية، ليتم إحراقها ودفنها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

مواقع شركات شفط الصرف الصحي غير مناسبة وينبغي أن يكون مكانها بعيدا عن المنطقة السكانية.

دورات المياه بالأماكن العامة معدومة النظافة حتى أصبحت وباء؛ كذلك جميع المرافق العامة تحتاج لرقابة ونظافة مستمرة.

العوائل تشعر بالضيق في المتنزهات التي تعج بالخيول والدبابات غير المصرح لها، في ظل الغياب التام لرقابة البلدية.

بائعات بالمتنزهات وأطعمة «الله يعلم عن سلامتها ومصدرها»؛ أين البلدية عنهم؟! عليها مراقبتهم وإعطاء رخصة لهم بمزاولة عملهم تبرز أمام العميل.

وكلنا نعلم أن محافظة حفر الباطن ذات موقع استراتيجي وتعد موزعا لدول الخليج والشام لذا تحتاج إلى تزيين لمداخلها الأربعة والاهتمام بمظهرها الخارجي.

لن أطيل عليكم بسرد طلبات لن تنتهي، وأدعو سعادة رئيس البلدية إلى التجول بأحياء المحافظة وعمل اللازم لتطويرها، مع أمنياتنا لكم بالتوفيق والسداد والارتقاء بالمحافظة.

الأكثر قراءة