X

قيادة شابة بصحة حفر الباطن وتحديات عدة

الأربعاء - 08 مارس 2017

Wed - 08 Mar 2017

استبشرنا أخيرا بقدوم قيادة شابة بصحة حفر الباطن على رأسها الأستاذ ناصر الصافي مدير الشؤون الصحية بحفر الباطن وزملاؤه، لكن لا ننكر أنهم يواجهون مصاعب عدة كون أن لدينا ثلاثة مستشفيات مجهزة بمبان رائعة، ولكن ينقصها الكوادر الطبية عالية المستوى والسبب يعود لعزوف الأطباء عن التعاقد مع صحة حفر الباطن بسبب قلة الخدمات، ناهيك بأنه لا توجد مدارس أجنبية تكون محفزا لتعاقد الأطباء مع صحة حفر الباطن، كذلك لا يوجد مطار إقليمي يفي بالحاجة، ومما لا يخفى على الجميع بأن أكثر مرضى حفر الباطن تتم إحالتهم خارج المحافظة بسبب عدم توفر أطباء ذوي مستوى عال، وهذا ليس تقليلا من شأن الموجودين، لكن يفتقدون لخبرات الأطباء الماهرين.

هنا أتساءل!







لماذا لا تتعاقد وزارة الصحة مباشرة مع الأطباء وتلزمهم بأن يكون عملهم بجميع مناطق ومحافظات المملكة، بدلا من أن تضع صحية حفر الباطن بالواجهة وتتسبب في إحراجها بعدم استطاعتها التعاقد مع الأطباء الجيدين، وإجبارها التعاقد مع أطباء من الدرجة الثالثة بسبب أن حفر الباطن تنقصها الكثير من الخدمات والمدارس الأجنبية.

كما نرى جميعا أن قيادة صحة حفر الباطن بدأت برسم خطواتها الجدية بالطريق الصحيح وننتظر منها التطوير، وخير دليل على جديتها بالعمل قرار مدير الشؤون الصحية إعفاء مدير مركز رعاية والتحقيق مع طاقم المركز، ولمسنا من القيادة الشابة العزم على الإصلاح والتطوير وإن كانت تتحرك عجلة الإصلاح والتطوير ببطء وتريث!

رسالتي مباشرة للأخ ناصر الصافي وزملائه:

1- ما زلنا ننتظر أن تدفعوا بعجلة الإصلاح والتطوير في مجالكم الصحي، وأن تكون خدماتكم مرضية للمستفيدين، وأيضا نطلب منكم وضع خط ساخن لتلقي الشكاوى والاقتراحات من المستفيدين مباشرة، وأن تتم متابعة الشكاوى حتى يتم إقفالها،

لا أن تستقبل الشكوى وتقيد دون حلول.

2- ملف الأخطاء الطبية ما زال كما هو! ولم يتم إعلان تطوير آلية العمل به والإسراع بالبت في الشكاوى ورفعها للجهات المعنية، أيضا النفقات المالية للمحولين لمستشفيات خارج المنطقة ما زالت تصرف متأخرة، مما سبب للمرضى أعباء مالية.

3- المستوصفات الأهلية تحتاج لرقابة بتطبيق التسعيرات المصرح بها، والتدقيق على إعلاناتهم التسويقية، وهل هي تطبق على أرض الواقع مع جودة العمل والعلاج خصوصا طب الأسنان والتجميل.

4- حساب صحة حفر الباطن في تويتر، المفترض أن يشمل جميع المستشفيات والمراكز الصحية ويكون تفاعليا مع المستفيدين وذلك بتوظيف أشخاص مؤهلين يقومون بالرد على تساؤلات المرضى، لا أن يقتصر الحساب على طرح إنجازات الصحة فقط.

5- كذلك نطالب من باب الشفافية أن تقام زيارات تفتيشية للمراكز والمستشفيات بأوقات مختلفة، وأن يكون الإعلام حاضرا بتلك الزيارات والاطلاع على ما تم ملاحظته من أخطاء، لا أن نكتفي ببيان من الصحة حول ما رصد من أخطاء أو تقصير بالأقسام المتاحة.

وأخيرا، أتمنى ألا تخيب آمالنا القيادة الشابة وتعمل لما نتطلع له نحن أبناء حفر الباطن.

الأكثر قراءة