X
فهد مبارك القثامي

قاهر الإرهاب وميدالية تينت

الاحد - 19 فبراير 2017

Sun - 19 Feb 2017

إن تكريم ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز من قبل جهاز المخابرات الأمريكية يؤكد أن المملكة تتمتع بالاستقرار والأمن وتمتلك إمكانات ضخمة في مكافحة الإرهاب من خلال عشرات العمليات الإرهابية التي تم إجهاضها من قبل أجهزة الأمن بالمملكة بإشراف مباشر من الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وآخرها ما أعلنه مساء الخميس الماضي اللواء منصور التركي المتحدث باسم وزارة الداخلية عن الإطاحة بأربع خلايا عنقودية إرهابية بكل من مناطق (مكة المكرمة ـ المدينة المنورة ـ الرياض ـ القصيم).

وفي أول جولة خارجية بالشرق الأوسط لرئيس الاستخبارات الأمريكية (سي آي إيه) الجديد مايك بومبيو، زار الرياض وسلم ولي العهد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف ميدالية جورج تينت التي تمنحها الوكالة تقديرا للعمل الاستخباراتي المميز بمجال مكافحة الإرهاب، ونظير إسهامات سموه غير المحدودة لتحقيق الأمن والسلم الدوليين. وتحدث بومبيو عن تقدير أمريكي أمني خاص للأمير محمد بن نايف، نظير جهوده الحيوية في مكافحة الإرهاب، ومساعدة دول العالم كلها للوقاية من مخاطر الإرهابيين.







إن المواجهات الناجحة لأجهزة الأمن للمحاولات الإرهابية للنيل من استقرار المملكة عبر إجهاض مخططاتهم وتنظيماتهم أدت إلى استقرار الدولة، وانعكس ذلك على المستوى الدولي، مما أدى لتحرك دولة كبرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية لتكريم قاهر الإرهاب في المملكة، حيث تواجه المملكة الإرهاب بكل قوة وحزم لاجتثاثه من جذوره وتحقيق أعلى معدلات الأمن والاستقرار في المملكة وفق منظومة أمنية متكاملة تقودها وزارة الداخلية، مما ينعكس على الأداء الاقتصادي وتدفق المزيد من الاستثمارات.

وستظل المملكة العربية السعودية واحة للأمن والاستقرار ليس بشهادة أبنائها والمقيمين على أرضها ولكن بشهادة دول العالم التي تسعى دائما لإقامة شراكات اقتصادية وتجارية لتحقيق أعلى معدلات النمو تحت المنظومة الأمنية الرائعة.

الأكثر قراءة