X

القبول في الجامعات

الجمعة - 10 فبراير 2017

Fri - 10 Feb 2017

إدارة نظام القبول تعمل لتوزيع طلبة الثانوية العامة على المقاعد المتوفرة في الجامعة والذين درسوا المرحلة الثانوية لفترة ثلاثة أعوام وتصارعوا مع اختبارات القدرات والتحصيلي لتحقيق النسبة الموزونة الثنائية أو الثلاثية التي يشترط توافرها حتى يكونوا مرشحين في مرحلة الأولية للقبول والتي تشمل مرحلة التقديم الالكتروني ومن ثم الفرز، وبعدها إجراء المقابلات الشخصية.

لكل جامعة سعودية نظام قبول الكتروني مختلف عن غيرها مع اختلاف المنظومة التقنية. تتيح هذه المنظومة الالكترونية للجامعة استقبال طلبات المرشحين من الطلبة حسب التخصصات وعدد المقاعد المتاحة في نشرة القبول لكل جامعة ما عدا الجامعات الواقعة في منطقة الرياض والتي تتميز بلجنة القبول الموحدة، وبوابة القبول الالكتروني تضم ست جامعات حكومية، ومن ثم يتم مفاضلة الطلبة حسب ترتيب الرغبات وتنطبق عليهم شروط الرغبة من نسبة موزونة وشرط درجتي القدرات والتحصيلي وتاريخ التخرج.







يبدأ نظام القبول الالكتروني بالمفاضلة حسب ترتيب الرغبة والمعدل والمقاعد المتاحة لكل تخصص، وتكون الأولوية لأبناء المنطقة. الجامعات السعودية لديها نظامان: اكتروني لتأكيد موافقه الطالب على قبول المقعد الذي رشح له من خلال حساب الطالب الالكتروني أو ورقي من خلال إرسال المستندات المطلوبة عبر البريد والذي ما زال ذا كفاءة عالية.

وتلجأ الجامعات لزيادة عدد المقاعد عند الفرز، وذلك لحدوث تسرب المقاعد (مصطلح دارج) للطلبة المقبولين الذين انتقلوا إلى الكليات العسكرية ومعاهد وكليات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بعد تأكيد الطالب قبوله والحصول على المقعد الجامعي وحرمان غيره ممن هم في قائمة الانتظار للفرز الثاني.

ولمنع تسرب المقاعد الجامعية حسب رأيي يجب عدم وضع الطالب/‏الطالبة في تخصص لم يختره أو لعدم توفره في الجامعة التي يرغب الالتحاق بها.

وتجربة القبول الموحد تجربة ناجحة في بعض الدول المجاورة (مصر والأردن وسلطنة عمان) لتقنين تسرب الطلبة من الجامعات، ويكون للطلبة فرص أكثر للاختيار من بين التخصصات في كل الجامعات الحكومية دون تكليفهم مشقة الحضور والتنقل بين مقرات الجامعات.

لماذا لا يتم إنشاء مركز قبول موحد لجميع الجامعات السعودية تحت إشراف وزارة التعليم، وبالتعاون مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني؟.

بالتالي تكافؤ فرص التعليم والاختيار للجميع. حتى يستطيع الطالب النجاح في مسيرته الجامعية والمهنية يجب أن يختار التخصص الجامعي الذي يناسب ميوله ورغباته.

الأكثر قراءة