المتكا، مساحة مكية خصبة تعرف اليوم بأجياد، تنسب إليها «قلعة أجياد» الواقعة إلى يسار حي أجياد الكبير، وتعد هذه القلعة من أبرز وأهم معالم مكة المكرمة، التي أنشئت إبان حكم الشريف سرور بن مساعد لمكة، في الفترة ما بين 1186 - 1196هـ، حيث أمر ببناء قلعة لحماية مكة والحرم.
1202هـ، العام الذي انتقل فيه حاكم مكة إلى رحمة الله، دون أن يشهد لحظة الانتهاء من أعمال البناء وإعادة الهيكلة ، ليترك خلفه رقعة من الأمنيات غير المكتملة، ظلت على حالها حتى تم استكمالها على أيدي المتبرعين فاستكمل بعد ذلك بناؤها تحت مسمى «قلعة أجياد»، ولم تكن القلعة حينها ملكا لأحد حيث إنها بنيت لتكون أمنا لمكة، وكذلك كانت على مدى مئتين وخمسة وعشرين عاما، حتى أمر الملك فهد بن عبدالعزيز بأن تكون تابعة لأوقاف الحرم الشريف، ليتم هدمها وبناء وقف الملك عبدالعزيز على أنقاضها، وفي 2004 بدا العمل على مشروع «برج الساعة» الذي استغرق تنفيذه قرابة العشر سنوات، وتقع البوابة الرئيسة للبرج مقابل باب الملك عبدالعزيز وتبعد عن الكعبة نحو 500 متر.