X

تشوهات سوق العمل وعدم دقة الإحصاء يعيقان التوظيف

أكد مسؤولون في غرفة المدينة المنورة أن التوظيف وخاصة في فئات الشباب والشابات يواجه العديد من الإشكالات والمعوقات، ويعود جزء منها إلى تشوهات سوق العمل، وعدم دقة الإحصاءات

أكد مسؤولون في غرفة المدينة المنورة أن التوظيف وخاصة في فئات الشباب والشابات يواجه العديد من الإشكالات والمعوقات، ويعود جزء منها إلى تشوهات سوق العمل، وعدم دقة الإحصاءات

الخميس - 18 ديسمبر 2014

Thu - 18 Dec 2014

أكد مسؤولون في غرفة المدينة المنورة أن التوظيف وخاصة في فئات الشباب والشابات يواجه العديد من الإشكالات والمعوقات، ويعود جزء منها إلى تشوهات سوق العمل، وعدم دقة الإحصاءات.
وأشاروا إلى ضرورة الاهتمام بالمجالات التي تسهم في دفع مشاركة المرأة في العمل وخاصة في القطاع الخاص.
وتستعد غرفة المدينة المنورة لتنظيم “ملتقى المدينة المنورة لسوق العمل والتوظيف”، والذي سيعقد يومي 15-16 ربيع الآخر، الموافقين 4-5 فبراير 2015.

تحدي إصلاح تشويهات العمل

أوضح رئيس مجلس إدارة غرفة المدينة المنورة الدكتور محمد الخطراوي، أن إصلاح تشوهات سوق العمل بالمملكة يعد تحديا لمستقبل التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة في المرحلة المقبلة التي تتطلب إيجاد حل عملي للمعادلة السعودية الصعبة، والتي تتمثل في استمرارية تزامن وجود معدل بطالة عال بين المواطنين مع وجود نقص شديد في الأيدي العاملة المطلوبة لتسريع مسيرة النمو والتنمية الاقتصادية في المملكة.
وأكد على ضرورة الاستفادة من تجارب عدد من الدول في توطين الأيدي العاملة لصياغة استراتيجية علمية للمساعدة على توفير 10 آلاف وظيفة للشباب من الجنسين سنويا بالمملكة.

عزوف المرأة عن القطاعات الخاصة

وعن عزوف المرأة عن القطاعات الخاصة للتوظيف أوضح العواري أن عدم مناسبة الوظيفة للمرأة قد تكون سببا لهذا العزوف، وعدم تهيئة البيئة المناسبة لها بما يتواءم مع طبيعتها وطبيعة العادات والتقاليد، على سبيل المثال ناقشت اللجنة الصناعية في الغرفة سبل إيجاد طرق إنتاج متكاملة للعنصر النسائي بالكامل، من وسائل نقل والبيئة المنعزلة والخصوصية والنشاط المناسب لطبيعتها ولا نريد تحميلها الأعمال الشاقة، واللجنة الصناعية تتعاون معهن بشكل ملحوظ وجيد يتضمنه إنجاز عظيم.

تقديم أفضل الأعمال

مديرة مركز سيدات الأعمال مروة عسيلان بينت أن مجلس إدراة غرفة المدينة يعمل على إنهاء الدورة الـ 11 بتقديم أفضل الأعمال في الغرفة، ومن ضمنها منتدى التوظيف الذي سيقام في ربيع الآخر، ويليه مباشرة منتدى المسؤولية الاجتماعية، وفيما يخص دور مركز سيدات الأعمال حاليا هناك اعتمادات عديدة للمركز، وسيكون من ضمنها إطلاق بازار شطارة أطفال وهو البازار الثالث، وسيكون الشهر المقبل وهو لدعم الأطفال وتوعيتهم من ناحية دمجهم في سوق العمل، بحيث إن الطفل يقوم بالبيع والشراء والتسويق لمنتجاته، وريع البرنامج سيذهب إلى جمعية أطفال السرطان، وبنهاية العام سيقام ملتقى سيدات الأعمال الأول.

حصر الوظائف

أكد ممثل غرفة المدينة وعضو مجلس الإدارة مجد المحمدي أن غرفة المدينة المنورة تضع اهتماما خاصا بعملية التوظيف والتوطين وسوق العمل في منطقة المدينة، جعلها تفرد لها إدارة خاصة هي إدارة التدريب والتوطين، وربطها بمركز المنشآت الصغيرة والمتوسطة باعتبارها المحرك الأساسي لسوق العمل.
لافتا إلى أن الغرفة ممثلة في إدارة التوطين أقامت 11 مناسبة للتوظيف، ما بين ملتقيات وورش عمل ومحاضرات، كما تواصلت مع 380 جهة ذات علاقة بالتوظيف والتمويل والتدريب حتى محرم 1436، وبلغ عدد الجهات الطالبة للوظائف 54 جهة، وعدد الوظائف التي تم حصرها في منطقة المدينة حتى شعبان 1435 نحو 2052 وظيفة.

ملتقى سوق العمل والتوظيف

وضعت غرفة المدينة المنورة برنامج للملتقى من خمس جلسات، تناقش أولاها الأهمية الاستراتيجية لسوق العمل والتوظيف في منطقة المدينة المنورة، وتناقش الثانية “كيفية الاستفادة من التجارب الإقليمية والدولية في توطين سوق العمل والتوظيف في التجربة المدينية”.
أما الثالثة فستناقش تحت عنوان: “نظرة معمقة في واقع القطاعات الاقتصادية الأساسية لسوق العمل والتوظيف في منطقة المدينة المنورة”، أربعة قطاعات تشمل: “الحج والعمرة، والقطاع الزراعي، والقطاع الصحي، وقطاعي خدمات الأعمال والتجارة”.
وستناقش الرابعة وعنوانها “الرؤية المستقبلية الاستراتيجية، عملية وواقعية لسوق العمل، والتوظيف بمنطقة المدينة المنورة”، الفجوة الإدارية في سوق العمل والتوظيف بين القطاع الخاص والجهات الحكومية المعنية بتنظيم السوق.

إشكالية الإحصاءات وطرح الأفكار

الأمين العام للغرفة التجارية الصناعية بالمدينة علي عواري بين أن هناك إشكالية في الإحصاءات وطرح الأفكار في قضايا التوظيف ومتابعة عمليات التوظيف، وفيما يخص المرأة على وجه التحديد.
نحن كغرفة تجارية لدينا مركز مستقل لسيدات الأعمال والعديد من اللجان، مثل؛ لجان الأعمال، لجنة خاصة بسيدات الأعمال، ولجنة أصحاب المشاغل النسائية، وأصحاب المدراس الأهلية، كمجتمع كامل ومتكامل، تناقش احتياجاتهم ومشكلاتهم من ناحية التدريب والتوظيف والمشكلات والصعوبات التي تواجه السيدات، وكيفية تذليلها.
وأضاف في ذات السياق أن الغرفة تطمح لمشاركات أعمق لسيدات الأعمال في المشاريع الاقتصادية والفرص التجارية والمهن المختلفة، وتعزيز دور المرأة وإيجاد فرص عمل لها.

دعم المشاريع الوطنية

طالبت سيدة الأعمال والمصممة السعودية رانيا فاروق خوقير بالتعاون بين وزارتي العمل والتجارة وهيئة الاستثمار بهدف دعم المشاريع الوطنية الرائدة، خاصة المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والتقليل من المتطلبات التي تعيق المؤسسات الناشئة من قبل وزارة العمل والبلديات، وشددت على فتح المجال لجميع قطاعات التعاون والتضافر لمساعدة ودعم سيدات الأعمال، مشيرة إلى جملة من المعوقات أبرزها تأخير ومماطلة جهات التراخيص الخاصة بالمنشآت، وصعوبة التعامل مع البلديات، إضافة إلى قلة توفر الكوادر الوطنية المؤهلة والمدربة خاصة مع تطبيق قرار السعودة، والتمويلات والإيجارات المرتفعة التي تدمر المنشأة قبل أن تبني نفسها.

أضف تعليقاً

Add Comment