X

إعادة 520 طفلا تائها لذويهم في الحرم

أعاد مركز التائهين في المسجد الحرام 520 طفلا تائها لذويهم خلال الخمسة الأشهر الماضية، 70% منهم سعوديون و30% وافدون، كما سجلت 40 حالة توهان خلال اليومين الماضيين من رمضان الحالي

أعاد مركز التائهين في المسجد الحرام 520 طفلا تائها لذويهم خلال الخمسة الأشهر الماضية، 70% منهم سعوديون و30% وافدون، كما سجلت 40 حالة توهان خلال اليومين الماضيين من رمضان الحالي

الخميس - 03 يوليو 2014

Thu - 03 Jul 2014

أعاد مركز التائهين في المسجد الحرام 520 طفلا تائها لذويهم خلال الخمسة الأشهر الماضية، 70% منهم سعوديون و30% وافدون، كما سجلت 40 حالة توهان خلال اليومين الماضيين من رمضان الحالي.
ويصل عدد التائهين ذروته في أيام العيد، وفي اليوم الأول من حج العام الماضي وصل 180 تائها خلال الـ8 الساعات الأولى.
وأوضح لـ»مكة» مدير مكتب قائد قوة الحرم العقيد عبدالله العصيمي، أن العمل بمركز التائهين يبلغ ذروته من الـ4 عصرا حتى ساعات متأخرة من الليل في رمضان، ويتعاظم خلال الأيام العشرة الأخيرة وليلة 27 وليلة الختمة، لافتا إلى أن مركز التائهين حلقة وصل ببين التائه وذويه ويقدم خدمات إنسانية جليلة، والهدف منه إيجاد التائه في أقصر وقت ممكن، وتبدأ خطة سير العمل بإرشاد المبلغ لمكان المركز الذي يقع في برج شركة مكة للإنشاء والتعمير في الدور الثالث، وعندما يأتي تؤخذ منه بيانات التائه والمكان الذي ضاع فيه ووقته واسمه وعمره ونوع اللباس ولونه وأوصافه وعندها يجري التبليغ بجهاز لاسلكي والتعميم ويتم البحث والتحري.
وأضاف «لدينا عنصر نسائي مشارك في عملية البحث بأروقة المصلى النسائي، أما إذا وجد طفل تائه يتم التبليغ عنه على مداخل بوابات الحرم ومحاولة أخذ معلومات منه عن ذويه من رقم جوال أو هاتف المنزل ومكان سكنه ويجري التعميم عنه وتقدم له خدمات غذائية مثل العصائر والوجبات الخفيفة حتى إيجاد ولي أمره».
وأبان العصيمي أن المركز يمر بمرحلة انتقالية وسيتم الإعلان عن موقعة الجديد بعد اكتمال تجهيزه.
وداخل المركز بدت المواقف متباينة إذ أفاد موظف استقبال البلاغات أن ثمة مفارقات في استلام الأطفال التائهين، حيث يستلم السعودي طفله ويبدو عليه الانزعاج، بينما تنهمر دموع أولياء أمور أطفال من جنسيات مختلفة، بالإضافة إلى التعبير عن الفرح باحتضان فلذات الأكباد لحظة العثور عليهم.

أضف تعليقاً

Add Comment