X

قصر مشرف بالخرج من هنا مر الملك المؤسس

"الملك المؤسس مر من هنا"، عبارة تنطق بها جدران قصر الملك عبدالعزيز التاريخي بالخرج، المعروف بقصر مشرف، والذي تم تشييده لاستقبال ضيوف الملك المؤسس رحمه الله.

"الملك المؤسس مر من هنا"، عبارة تنطق بها جدران قصر الملك عبدالعزيز التاريخي بالخرج، المعروف بقصر مشرف، والذي تم تشييده لاستقبال ضيوف الملك المؤسس رحمه الله.

الجمعة - 13 يونيو 2014

Fri - 13 Jun 2014

"الملك المؤسس مر من هنا"، عبارة تنطق بها جدران قصر الملك عبدالعزيز التاريخي بالخرج، المعروف بقصر مشرف، والذي تم تشييده لاستقبال ضيوف الملك المؤسس رحمه الله.
القصر تم تشييده على مرحلتين، بدأت الأولى في 1359 حيث أشرف على بناء القصر الغربي الطيني بسوره الخارجي شخص من أبناء الأحساء، يدعى ابن دحيم البقري، وخصص آنذاك لاستقبال ضيوف الملك عبد العزيز رحمه الله، واستخدم في بنائه الطين اللبن وسعف وجريد النخيل وخشب الأثل.
وتألف القصر آنذاك من طابق أرضي، ضم قاعتين غربية وشرقية، وفناء مكشوف في الوسط تطل عليه الغرف، وكان له درج شرقي وآخر غربي، يؤديان إلى الطابق العلوي، أما ملحقات القصر الخارجية فشملت مخازن ومطابخ أسفل «مطلع السيارة» الذي بلغ طوله 106 أمتار، وكان يمتد من القصر الغربي إلى القصر الشرقي، أما أبواب القصر ونوافذه فتم استيرادها من دولة الكويت.
أما المرحلة الثانية فتم خلالها بناء القصر الشرقي الحجري في 1360، وأشرفت شركة بن لادن على بنائه آنذاك، واشتمل القصر الحجري على سور خارجي من الطين اللبن، وضم 13 غرفة، إضافة إلى أبراج شرقية وغربية بالواجهة الشمالية للقصر بنيت على شكل نصف دائرة.
كما ضم القصر جناحا غربيا، تألف من ممر جانبي تطل عليه ست غرف، وطابقا علويا يتألف من أربعة أجنحة جنوبية، تقابلها من الجهة الشمالية غرف تؤدي إلى الشرفات الشمالية، وتبلغ المساحة الإجمالية للقصر 1725 مترا مربعا، وتم تزيينه بألوان وزخارف وعقود مزخرفة، وأشرفت على ترميمه في 1421 وزارة التربية والتعليم، ولا يوجد بالقصر من الداخل أي أثاث.
وأوضح مدير فرع هيئة السياحة والآثار بالخرج، حسين القحطاني لـ»مكة» أن القصر لا يفتح للزوار والوفود والمواطنين والأجانب إلا بعد تنسيق مسبق، بموجب تعميم معمم من رئيس إدارة السياحة والآثار بالرياض.
ولفت القحطاني إلى أن الفرع ليست لديه الصلاحيات لفرض رسوم أو جني ريع من فتح القصر أمام الزوار، وردا على سؤال لـ»مكة» حول التصدع الذي لحق بالقسم الغربي من القصر، والذي وثقته عدستها، أفاد القحطاني بأنه تم إشعار هيئة السياحة والآثار بالرياض منذ وقت بالتلفيات، لأن جميع الميزانيات من الرياض، لكنه لم يفصح عما تم بهذا الصدد، وتبعد الخرج عن الرياض العاصمة بمسافة 80 كلم، ويبلغ عدد سكانها نحو 650 ألف نسمة، وتعد وجهة للباحثين والمهتمين بتاريخ السعودية ومسيرة القائد الموحد.
من جهة أخرى، لم يتجاوب مدير الإعلام بفرع هيئة السياحة والآثار بالخرج عبدالعزيز المحسن مع اتصالات «مكة»، رغم وعده بالإجابة عن استفساراتنا، متعللا بوجوده خارج المنطقة للترتيب لإحدى الفعاليات، وأحالنا إلى باحث الآثار بالفرع عبدالرحمن السماري، الذي تم التواصل معه ولكن لم نتلق إجابات عن تساؤلاتنا حتى إعداد هذا التقرير.

أضف تعليقاً

Add Comment