X

عصابات السحر المزعوم تعود بوجه جديد

عادت عصابات السحر المزعوم لاصطياد ضحاياها بحيل جديدة، بعد إعادة ترتيب أوراقها وابتكار أساليب حديثة لإيقاع ضحاياها

عادت عصابات السحر المزعوم لاصطياد ضحاياها بحيل جديدة، بعد إعادة ترتيب أوراقها وابتكار أساليب حديثة لإيقاع ضحاياها

الأربعاء - 07 مايو 2014

Wed - 07 May 2014



عادت عصابات السحر المزعوم لاصطياد ضحاياها بحيل جديدة، بعد إعادة ترتيب أوراقها وابتكار أساليب حديثة لإيقاع ضحاياها.

ويبدو أن الحيلة القديمة التي انتشرت بين الناس قد غادرتها العصابات، والتي كانت تتمثل في اتصال هاتفي، يبدأ بعده شخص في التعريف بآخر على أنه »شيخ« ليبدأ »الشيخ المزعوم« رحلة الاحتيال من خلال محاولة إيهام الضحية بأنه مسحور، وتم دفن سحره في أحد المقابر، وغالبا ما يتخير النصاب مدينة بعيدة يزعم أن السحر مدفون فيها.

ولجأ المحتالون إلى تطوير أدواتهم باستخدام برامج معرفة رقم المتصل التي تتيحها العديد من شركات تقنية الهاتف النقال، إذ يجمعون معلومات عن صاحب الرقم من خلال البرامج، ثم يفاجئونه أثناء الاتصال بذكر اسمه دون أن يخبرهم هو، وهنا تنطلي الحيلة على البعض، خاصة أولئك الذين ليست لهم دراية ببرامج كشف الرقم.

وبتسجيل للمكالمة المريبة يتضح محاولة المحتالين تعمد ذكر معلومات خاصة بالمتصل عليه لإيهامه بصدق حديثهم وحسن نواياهم.

الناطق الرسمي لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، سلطان المالك، قال لـ»مكة« إن الهيئة دائما تحذر بعدم الانسياق خلف مثل هذه الشائعات، ويجب على المجتمع ألا يتجاوب نهائيا مع أي متصل غير معروف من خارج السعودية، خصوصا تلك الأرقام التي تتعمد الاتصال وإغلاق الخط، فإما أن تكون عصابات الاحتيال بالسحر، أو ربما بهدف إطالة المكالمة من أجل أن يدفع المتصل مبلغا كبيرا من المال جراء الاتصال.