X

من قتل مارتن لوثر كينج؟

•    اغتاله قناص في 4 أبريل 1968 عندما كان يقف على شرفه غرفته بفندق في ممفيس.
•    أقرت هيئة المحلفين بتوفر أدلة كافية على وجود مؤامرة في الحادث.
•    اغتاله قناص في 4 أبريل 1968 عندما كان يقف على شرفه غرفته بفندق في ممفيس.
•    أقرت هيئة المحلفين بتوفر أدلة كافية على وجود مؤامرة في الحادث.

السبت - 18 يناير 2014

Sat - 18 Jan 2014

•    اغتاله قناص في 4 أبريل 1968 عندما كان يقف على شرفه غرفته بفندق في ممفيس.
•    أقرت هيئة المحلفين بتوفر أدلة كافية على وجود مؤامرة في الحادث.
•    بعد أربعة أشهر من الحادث تم تحديد جيمس إيرل راي بوصفه القاتل.
•    حكم عليه بالسجن 99 عاما وأقر بأنه مذنب لكنه أقسم بوجود مؤامرة خلف الحادث.
•    عاد راي ليقول إنه وقت الحادث كان في مدينة أخرى وطالب بإعادة محاكمته.
•    هناك أدلة دامغة على وجود شخص آخر غير راي، هو مطلق النار الحقيقي.
•    لم تسجل المباحث إفادات مراسل صحيفة نيويورك تايمز وسائق القتيل اللذين شاهدا شخصا مختبئا بين شجيرات قرب مكان الحادث.
•    عام 1993 ظهر لويد جاور وهو صاحب مطعم "جيم قريل" قرب فندق لورين الذي اغتيل فيه كينج.
•    سرد في برنامج لقناة "ايه بي سي" تفاصيل تتعلق بوجود مؤامرة اشتركت فيها المافيا والحكومة الأمريكية لاغتيال كينج.
•    يرى جاور أن راي كان كبش فداء لا أكثر ويعتقد بأن الملازم كلارك الذي يعمل ضابطا في شرطة ممفيس هو من قتل كينج.
•    عام 1997 أقامت عائلة كينج دعوة ضد لويد بتهمة تورطه بمؤامرة اغتيال والدهم.
•    وجد جاور مسؤولا من الناحية القانونية ووجب عليه دفع تعويض مادي لهم.
•    في نفس العام التقى ديكستر نجل كينج بالمدان راي وأعلن عن تأييده للجهود التي يبذلها الأخير في سبيل الحصول على محاكمة له.
•    صرحت عائلة كينج بأنهم لا يرون لراي علاقة باغتيال والدهم.
•    قام المحامي ويليم بيبر الذي كان صديقا لكينج بتمثيل راي في محاكمة وهمية متلفزة وجد فيها راي غير مذنب.
•    كان هدفه من تلك المحاولة الحصول على محاكمة فعلية لراي والتي لم يحظى بها.
•    سيتم الكشف عن الكثير من وثائق القضية في 2027 بموجب قانون حرية المعلومات.

أضف تعليقاً

Add Comment