X

إدارة ناعمة لأسواق الحارة

أبرزت أسواق الحارة المكية نجاح الإدارة النسائية في مجال الأعمال اليدوية التي يتم عرضها للبيع؛ حيث ظهرت إدارة ناجحة في مجال الحرف والصناعات اليدوية بإيد نسائية، ويمثل الدعم أهم طموحاتهن لكي يستطعن تقديم أفضل ما لديهن.
أبرزت أسواق الحارة المكية نجاح الإدارة النسائية في مجال الأعمال اليدوية التي يتم عرضها للبيع؛ حيث ظهرت إدارة ناجحة في مجال الحرف والصناعات اليدوية بإيد نسائية، ويمثل الدعم أهم طموحاتهن لكي يستطعن تقديم أفضل ما لديهن.

السبت - 18 يناير 2014

Sat - 18 Jan 2014

أبرزت أسواق الحارة المكية نجاح الإدارة النسائية في مجال الأعمال اليدوية التي يتم عرضها للبيع؛ حيث ظهرت إدارة ناجحة في مجال الحرف والصناعات اليدوية بإيد نسائية، ويمثل الدعم أهم طموحاتهن لكي يستطعن تقديم أفضل ما لديهن.
وتقول فايقة بترجي، معلمة،»أعشق الأعمال اليدوية التي من ضمنها تجهيز الفواكه المجففة، وتصميم الملابس. وتعتبر هذه المشاركة هي الأولى لي في مثل هذه المناسبات»، مشيرة إلى أن فكرة السوق و العمل به مميزة وفريدة.
إلي ذلك، أشارت خلود ضحوى، مصممة لفن السلك المعدني، إلى أنها أقامت عدة دورات خاصة بهذا الفن الذي يعتبر نادرا في السعودية، من خلال كثرة زياراتها لجنوب أفريقيا، وانبهار الناس بهذا الفن.
ومن جانبها، ذكرت مديرة ركن «لأغراض الأعراس»، علا المحمودي، أنها قدمت أعمالا يدوية من المنزل والانستقرام بالمعرض، مثل التعليقات ومسكات العروسة ومداخل القاعات وثلاجات القهوة وتغليف الهدايا ومعدات المواليد كالكرسي الهزاز.
وقالت نادية بامقوس إنها تعمل في مجال الحرف اليدوية، وتتمنى أن يستمر هذا العمل وتدعيمه وعدم إهمال هذا الإبداع من جانب الأيدي العاملة. وتضيف صبا صديق، مديرة ركن لتغليف المصاحف،» أبهرتنا الطريقة اليدوية المبتكرة، وطريقة شغلها بالقطيفة والجلد والكتابة على الأكواب، لافتة إلى أنها تهوى العمل بها منذ عشر سنوات، وتنشر أعمالها عن طريق الانستقرام، ووجدت إقبالا كثيفا من خلال بيع مجموعة كبيرة من الأعمال»، وتطالب بعدم إهمال هذه الفئة، ودعمها وتنمية مهاراتها.

أضف تعليقاً

Add Comment