X

ثلاجة الحارة

في بادرة إنسانية وضع شابان من حائل ثلاجة في الحي الذي يسكنان فيه بهدف جمع الفائض من الأطعمة التي تزيد عن حاجة أهل الحي لإيصالها إلى المستحقين والمحتاجين، وذلك تقديرا للنعمة بدلا من أن يكون مصيرها النفايات، وأطلقا على هذه المبادرة التطوعية «ثلاجة الحارة»، وقد لقيت المبادرة تفاعلا من أهل حائل، ونالت استحسانهم ومعونتهم بتزويدها بالأطعمة والمشروبات

في بادرة إنسانية وضع شابان من حائل ثلاجة في الحي الذي يسكنان فيه بهدف جمع الفائض من الأطعمة التي تزيد عن حاجة أهل الحي لإيصالها إلى المستحقين والمحتاجين، وذلك تقديرا للنعمة بدلا من أن يكون مصيرها النفايات، وأطلقا على هذه المبادرة التطوعية «ثلاجة الحارة»، وقد لقيت المبادرة تفاعلا من أهل حائل، ونالت استحسانهم ومعونتهم بتزويدها بالأطعمة والمشروبات

الخميس - 24 أبريل 2014

Thu - 24 Apr 2014

في بادرة إنسانية وضع شابان من حائل ثلاجة في الحي الذي يسكنان فيه بهدف جمع الفائض من الأطعمة التي تزيد عن حاجة أهل الحي لإيصالها إلى المستحقين والمحتاجين، وذلك تقديرا للنعمة بدلا من أن يكون مصيرها النفايات، وأطلقا على هذه المبادرة التطوعية «ثلاجة الحارة»، وقد لقيت المبادرة تفاعلا من أهل حائل، ونالت استحسانهم ومعونتهم بتزويدها بالأطعمة والمشروبات.
وقال صاحبا المبادرة سليمان عبدالعزيز العتيق وعبدالله عبدالعزيز الخطيب لـ»مكة» إن الفكرة نُفذت السبت الماضي، وذلك بعد ملاحظة وجود فائض من الطعام الطيب، وهناك كثير ممن يحتاجونه، وقد يحار صاحب المنزل في كيفية إيصاله للمحتاجين، لذا وضعنا الثلاجة في مكان بارز في الحارة، والحمدلله وجدنا تفاعلا كبيرا، ونالت إعجاب كل من سمع بها، فالناس يحبون بذل الخير وزودوا الثلاجة بالمأكولات والمشروبات، ولله الحمد، وهذا هو هدفنا؛ شكر النعمة، وذلك بحفظها بعيدا عن النفايات وعدم ابتذالها، وإعطائها من يستحقها.
وقال العتيق «للحق إن الفكرة مقتبسة من الأخ عبدالرحمن المسيطير من أهالي الرس الذي رحب بمبادرتنا عند اتصالنا به، وشجعنا على خروجها للنور».

أضف تعليقاً

Add Comment