X

فلسطين عضوا ساميا باتفاقيات جنيف

اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس «قبول فلسطين دولة متعاقدة لاتفاقيات جنيف الأربعة تاريخا جديدا للقضية الفلسطينية ويوما تاريخيا في تاريخ الشعب الفلسطيني وقضيته»

اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس «قبول فلسطين دولة متعاقدة لاتفاقيات جنيف الأربعة تاريخا جديدا للقضية الفلسطينية ويوما تاريخيا في تاريخ الشعب الفلسطيني وقضيته»

السبت - 12 أبريل 2014

Sat - 12 Apr 2014

اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس «قبول فلسطين دولة متعاقدة لاتفاقيات جنيف الأربعة تاريخا جديدا للقضية الفلسطينية ويوما تاريخيا في تاريخ الشعب الفلسطيني وقضيته».
وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات: إن الرئيس عباس تسلم أمس رسالة موقعة من رئيس الاتحاد السويسري يعلمه فيها أنه تم إيداع صك انضمام دولة فلسطين إلى مواثيق جنيف الأربعة لـ1949 وإلى البروتوكول لـ1977 اعتبارا من 2 أبريل 2014 التزاما بالمواد 61 و62 و141 و157 من مواثيق جنيف الأربعة.
وأضاف أن الرئيس السويسري قال في رسالته: إن دولة فلسطين أصبحت عضوا متعاقدا ساميا لمواثيق جنيف الأربعة، وإن سويسرا بصفتها الحاضنة لاتفاقيات جنيف ستقوم بإعلام الحكومات المتعاقدة على الاتفاقيات ومواثيق جنيف بانضمام فلسطين إليها.
وأضاف عريقات أن عباس يرى أن تاريخا جديدا قد بدأ تنتقل فيه فلسطين من مربع إملاءات الاحتلال الإسرائيلي إلى مربعات القانون الدولي.
وتابع، أن عباس تسلم أيضا رسالة من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تبلغه أن صكوك الانضمام إلى 13 معاهدة وميثاقا دوليا تمت يوم 2 أبريل الحالي.
وحسب هذه الرسالة، ستصبح دولة فلسطين عضوا كاملا في 11 ميثاقا يوم 2 مايو المقبل وعضوا كاملا في ميثاق حماية الطفل في 7 مايو المقبل وعضوا كاملا في الميثاق ضد الإبادة الجماعية في 2 يوليو المقبل، كما عبر عريقات عن الأمل من هولندا حاضنة ميثاق لاهاي أن تبادر بأسرع وقت ممكن لقبول فلسطين عضوا متعاقدا في اتفاقية لاهاي، المتعلقة بقوانين وأعراف الحرب البرية.
وتابع عريقات، أن هذه الخطوة تعزز مكانة دولة فلسطين تحت الاحتلال وهي خطوة تستند للقانون الدولي والشرعية الدولية.
وكانت الخارجية السويسرية أعلنت أمس أن فلسطين أصبحت عضوا في اتفاقيات جنيف الأربع والبروتوكول الإضافي الأول، وتعد هذه الاتفاقيات نصوصا أساسية للحق الإنساني.
وقال الناطق باسم الخارجية السويسرية بيار آلان أيلتشينغر: إن سويسرا حيث أودعت هذه الاتفاقيات سجلت وثيقة انضمام فلسطين في 10 أبريل وأبلغت الدول الأعضاء «الأطراف العليا المتعاقدة» في هذه الاتفاقيات.
وكان عريقات، أكد أن الهوة بين الموقفين الفلسطيني والإسرائيلي ما زالت عميقة، في أعقاب اجتماع تفاوضي جديد بين الطرفين برعاية المبعوث الأمريكي لعملية السلام مارتين إنديك، دون تحقيق أي تقدم يذكر على صعيد استئناف المفاوضات.
وأضاف عريقات، الهوة بين الموقفين ما زالت عميقة بشأن كل القضايا.
ورفضت إسرائيل الإفراج عن الدفعة الرابعة، مما دفع الرئيس عباس إلى الإعلان عن بدء إجراءات الانضمام إلى 15 معاهدة دولية.
وردت إسرائيل الخميس بفرض عقوبات اقتصادية على السلطة الفلسطينية.
وفي السياق، هدد شريك رئيسي في الحكومة الائتلافية التي يتزعمها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أمس بالانسحاب من الحكومة إذا شمل اتفاق لإنقاذ محادثات السلام الإفراج عن سجناء من عرب إسرائيل، والإنذار الذي وجهه وزير الاقتصاد نفتالي بينيت الذي يتزعم حزب البيت اليهودي يزيد تعقيد الجهود الأمريكية لمنع المحادثات المتعثرة من الانهيار.
من جهة أخرى، قمع جنود الاحتلال أمس مسيرة سلمية خرجت من قرية سالم شرق نابلس للتنديد بالاستيطان على حساب أراضي القرية، كما أصيب العشرات من الفلسطينيين والمسعفين خلال مهاجمة جنود الاحتلال المتمركزة في الشريط الحدودي شمال شرق غزة لهم أمس بالقرب من مقبرة الشهداء.

أضف تعليقاً

Add Comment