X

واشنطن قلقة من الأزمة الإنسانية بميانمار

دعت الولايات المتحدة ميانمار لرفع قيود السفر على موظفي الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الأخرى للسماح لهم باستئناف العمل في ولاية الراخين التي تضررت من أعمال العنف العرقية والدينية وعبرت عن قلقها بشأن ما وصفته بأنه “أزمة إنسانية”

دعت الولايات المتحدة ميانمار لرفع قيود السفر على موظفي الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الأخرى للسماح لهم باستئناف العمل في ولاية الراخين التي تضررت من أعمال العنف العرقية والدينية وعبرت عن قلقها بشأن ما وصفته بأنه “أزمة إنسانية”

الجمعة - 04 أبريل 2014

Fri - 04 Apr 2014

دعت الولايات المتحدة ميانمار لرفع قيود السفر على موظفي الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الأخرى للسماح لهم باستئناف العمل في ولاية الراخين التي تضررت من أعمال العنف العرقية والدينية وعبرت عن قلقها بشأن ما وصفته بأنه “أزمة إنسانية”.
وقالت الخارجية الأمريكية إن الهجمات الغوغائية العنيفة على مكاتب الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية زادت الأوضاع المضطربة بالفعل سوءا.
وأضافت “ندعو الحكومة لإلغاء قيود السفر وتسهيل تصريحات السفر المناسبة للأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الأخرى حتى يمكنها استئناف خدماتها للمحتاجين في ولاية الراخين”.
واضطرت وكالات المساعدات الإنسانية إلى وقف أعمالها في الراخين قبل أسبوع عندما دمر مئات البوذيين في الولاية منازل العاملين ومكاتب ومخازن المنظمات والزوارق التي تستخدمها في نقل الإمدادات.

أضف تعليقاً

Add Comment