X

زلزال تشيلي يحرم الأطفال من مدارسهم

انقطع كثير من الأطفال عن الذهاب للمدارس في المنطقة الساحلية شمال تشيلي خلال الأسبوع الماضي مع استمرار توابع الزلزال الذي هز المنطقة يوم الأحد 16 مارس الحالي والذي بلغت قوته 6.7 بمقياس ريختر، مما أدى إلى إخلاء المنطقة من سكانها بسبب مخاوف من حدوث موجات تسونامي.

انقطع كثير من الأطفال عن الذهاب للمدارس في المنطقة الساحلية شمال تشيلي خلال الأسبوع الماضي مع استمرار توابع الزلزال الذي هز المنطقة يوم الأحد 16 مارس الحالي والذي بلغت قوته 6.7 بمقياس ريختر، مما أدى إلى إخلاء المنطقة من سكانها بسبب مخاوف من حدوث موجات تسونامي.

الاحد - 30 مارس 2014

Sun - 30 Mar 2014



انقطع كثير من الأطفال عن الذهاب للمدارس في المنطقة الساحلية شمال تشيلي خلال الأسبوع الماضي مع استمرار توابع الزلزال الذي هز المنطقة يوم الأحد 16 مارس الحالي والذي بلغت قوته 6.7 بمقياس ريختر، مما أدى إلى إخلاء المنطقة من سكانها بسبب مخاوف من حدوث موجات تسونامي.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن أكثر من 100 هزة ارتدادية متفاوتة القوة أعقبت الزلزال، إلا أن السكان غير مطمئنين وقضوا ليلتهم في السيارات أو في الهواء الطلق خارج المنازل خوف انهيارها.

ومع أن الأضرار المادية للزلزال كانت طفيفة، إلا أن المسؤولين استمروا في جهود الإخلاء، حيث غادر 100 ألف المنطقة الساحلية.

وقال مسؤولو التعليم في منطقة تاراباكا أشاروا إلى أن نحو 60% من الطلاب تغيبوا عن الدراسة منذ وقوع الزلزال.

وقال المدير الوطني لوكالة الطوارئ ريكاردو تورو “بلادنا تقع في منطقة زلازل، لذلك علينا العودة إلى حياتنا اليومية.