X

الأهلي كابيتال: غموض التوقعات سلبي لقطاع الاتصالات

توقعت الأهلي كابيتال، مدير الثروات الرائد بالمنطقة وأكبر مدير للأصول بالمملكة ارتفاع أرباح قطاع الاتصالات السعودي إلى 15

توقعت الأهلي كابيتال، مدير الثروات الرائد بالمنطقة وأكبر مدير للأصول بالمملكة ارتفاع أرباح قطاع الاتصالات السعودي إلى 15

الأربعاء - 14 يناير 2015

Wed - 14 Jan 2015

توقعت الأهلي كابيتال، مدير الثروات الرائد بالمنطقة وأكبر مدير للأصول بالمملكة ارتفاع أرباح قطاع الاتصالات السعودي إلى 15.
5 مليار ريال بمعدل نمو 12% على أساس سنوي خلال 2015، مشيرة إلى أنها ستبقى حذرة في تقييماتها للقطاع نتيجة لعدم وضوح توقعات شركة موبايلي، بالإضافة إلى القضية المرفوعة بين زين وموبايلي، إضافة لتغيير رسوم الربط البيني، وانطلاق عمليات شركتي الاتصالات المتنقلة الافتراضيتين ليبارا وفيرجن موبايل.
وأوضحت في تقريرها حول قطاع الاتصالات بالمملكة، أن توقعات الأرباح تأتي بدعمٍ من نمو شركة الاتصالات 6.
5%.
ومع المخاوف المحيطة بالشركات الأخرى، وبينت تفضيلها لشركة الاتصالات السعودية نظرا للتوقعات الإيجابية للأرباح والارتفاع المحتمل في التوزيعات، كما بينت أن القطاع يتداول حاليا عند مكرر ربحية 10.
8 مرة لـ2015 بالتوافق مع متوسط النظراء.
من جهة أخرى، خفضت الأهلي كابيتال توصيتها لسهم موبايلي إلى الحياد مع سعر مستهدف 52.
0 ريالا، وذلك نظرا للمخاوف المتعلقة بقوائمها المالية والتأثير المباشر لهذه المخاوف على توقعات نمو الشركة، بينما أبقت على التوصية بزيادة الوزن لشركة الاتصالات السعودية مع سعر مستهدف 82.
6 ريالا، في حين بقيت على الحياد لزين بسعر مستهدف 7.
5 ريالات، مشيرة إلى اعتقادها بأن المخاوف المتعلقة بتوقعات زين قد انعكست على سعر السهم.
محلل أبحاث الأسهم بالأهلي كابيتال إياد غلام قال: توصيتنا بزيادة الوزن لشركة الاتصالات السعودية جاءت لأننا نعتقد أنها الخيار الأفضل في القطاع نتيجة لقوة الأساسيات والتوقعات الإيجابية للتوزيعات.
وأضاف في تعليق له على التقرير الجديد: الأحداث الأخيرة في شركة موبايلي دفعتنا للحذر في توقعاتنا، رغم انخفاض سعر السهم 48.
9% منذ سبتمبر الماضي نتيجة للتعديلات المحاسبية بأثر رجعي، وقمنا بخفض تقديراتنا لصافي دخل موبايلي لـ2015 بنسبة 42.
7% إلى 3.
92 مليارات ريال.
ومن المتوقع أن ينمو صافي الدخل 9% في 2015 بمعدل نمو سنوي مركب 3.
8% خلال الفترة المقبلة، مضيفا: عمدنا إلى وضع عدة احتمالات توضح الأثر المتوقع على السعر المستهدف لموبايلي.
وبناء على تحليل السيناريو الأكثر سلبية، فقد يؤدي تعديل القوائم المالية، وتباطؤ النمو أكثر من المتوقع وشطب آخر للذمم المدينة إلى خفض السعر المستهدف إلى 37.
3 ريالا، في حين أن التوقع الأكثر إيجابية قد يرفع السعر إلى 58.
9 ريالا في حال تمكنت موبايلي من العودة إلى معدلات نمو ما قبل المشكلات المالية.

أضف تعليقاً

Add Comment