x

التأهيل يطلق السجينات من غير أسرهن

أكدت وكيلة الوزارة المساعدة لشؤون الأسرة بوزارة الشؤون الاجتماعية لطيفة أبو نيان لـ»مكة»، أن الوزارة ومن خلال دور الضيافة، تستقبل بشكل موقت السجينات اللاتي أنهين محكومياتهن ولم تستقبلهن

أكدت وكيلة الوزارة المساعدة لشؤون الأسرة بوزارة الشؤون الاجتماعية لطيفة أبو نيان لـ»مكة»، أن الوزارة ومن خلال دور الضيافة، تستقبل بشكل موقت السجينات اللاتي أنهين محكومياتهن ولم تستقبلهن

الخميس - 25 ديسمبر 2014

Thu - 25 Dec 2014

الاجتماعية: استقبالنا للسجينات المفرج عنهن موقت

أحلام الزعيم - الرياض

أكدت وكيلة الوزارة المساعدة لشؤون الأسرة بوزارة الشؤون الاجتماعية لطيفة أبو نيان لـ»مكة»، أن الوزارة ومن خلال دور الضيافة، تستقبل بشكل موقت السجينات اللاتي أنهين محكومياتهن ولم تستقبلهن أسرهن، غير أنها شددت على أن إقامتهن في دور الضيافة ليست دائمة لأن هذه الدور ممر وليست مقرا.
وأضافت أبو نيان أن أي سجينة لم يستقبلها ولي أمرها وأهلها بعد انتهاء محكوميتها يتم توجيهها لدور الضيافة، وهناك يتم تكرار المحاولات مع أفراد الأسرة، وفي حال رفضهم استعادة ابنتهم، يتم تأهيل السجينات المطلق سراحهن لإعادة دمجهن بالمجتمع، إذ يسمح لهن بالخروج بعد التأكد من انتهاء تأهيلهن حتى وإن كان خروجهن ليس لبيوت أسرهن.
وأشارت أبو نيان إلى أن أعداد من انتهت محكومياتهن ويقمن في دور الضيافة قليلة، وأن مدة تأهيلهن تختلف بحسب الحالة من سنة إلى سنتين ثم لا بد لها من أن تخرج وتندمج مع المجتمع.
وأبانت أن الاختصاصيات الاجتماعيات في السجون أو مؤسسات رعاية الفتيات، يسعين إلى التواصل مع الأسرة، وتقريب وجهات النظر، بحيث يتم استكمال دور السجن أو مؤسسة رعاية الفتيات أثناء تواجدهن في دور الضيافة.
وأشادت أبو نيان بالدور الكبير والجهود الجبارة التي تبذلها إدارات السجون بالمملكة في تأهيل السجينات وتوعيتهن وتثقيفهن، مؤكدة ضرورة استخدام السلطة الأمنية في إجبار أولياء الأمور على استلام بناتهم وعدم التخلي عنهن إذا لم يكن هناك أي خوف على حياتهن، ولفتت إلى أهمية إنهاء الإجراءات الأمنية الرسمية للوافدات لدى سفاراتهن أو كفلائهن قبل تحويلهن إلى دور الضيافة، لا سيما وأن هناك الكثير من الحالات التي تنتهي إجراءاتها بالطلاق من المواطن والترحيل، دون الحاجة لاستضافتهن في دور الضيافة الاجتماعية.
وأوضحت أن آلية عمل دور الضيافة الاجتماعية واضحة ومحددة، منذ أن تم استحداث دار الضيافة بالرياض في 1429، تلاها إنشاء دار للضيافة بجدة في 1433، مشيرة إلى أن هناك برامج تكاملية بين الاختصاصيات في مؤسسات رعاية الفتيات ودور الضيافة كونها تتبع وزارة الشؤون الاجتماعية منذ تأسيسها، بحيث يتم استكمال ما بدأته هذه المؤسسات من برامج تأهيلية وتدريبية بالتعاون مع الصندوق الخيري الاجتماعي.
يذكر أن عدد فروع مؤسسة رعاية الفتيات التابعة لوكالة شؤون الأسرة في المملكة ستة فروع، تقع في كل من: الرياض ومكة والأحساء وأبها وحائل والقصيم.

أضف تعليقاً

Add Comment