X

المدنية تنفذ مشروعا موحدا للموارد البشرية بالأجهزة الحكومية

بدأت وزارة الخدمة المدنية بتنفيذ المشروع الوطني لأنظمة تخطيط الموارد البشرية الموحد (NGRP) بالعمل مع برنامج التعاملات الالكترونية «يسر»، وذلك لتأسيس بيئة قياسية لأتمتة إجراءات تخطيط الموارد البشرية الحكومية بالوزارة، وتوحيد وظائف وخدمات وإجراءات وأساليب العمل في إدارات الشؤون الإدارية والمالية من خلال التشريعات والأنظمة والتعليمات المتعلقة بالأعمال الأساسية فيما يخص إجراءات شؤون الموظفين

بدأت وزارة الخدمة المدنية بتنفيذ المشروع الوطني لأنظمة تخطيط الموارد البشرية الموحد (NGRP) بالعمل مع برنامج التعاملات الالكترونية «يسر»، وذلك لتأسيس بيئة قياسية لأتمتة إجراءات تخطيط الموارد البشرية الحكومية بالوزارة، وتوحيد وظائف وخدمات وإجراءات وأساليب العمل في إدارات الشؤون الإدارية والمالية من خلال التشريعات والأنظمة والتعليمات المتعلقة بالأعمال الأساسية فيما يخص إجراءات شؤون الموظفين

الاثنين - 22 ديسمبر 2014

Mon - 22 Dec 2014

بدأت وزارة الخدمة المدنية بتنفيذ المشروع الوطني لأنظمة تخطيط الموارد البشرية الموحد (NGRP) بالعمل مع برنامج التعاملات الالكترونية «يسر»، وذلك لتأسيس بيئة قياسية لأتمتة إجراءات تخطيط الموارد البشرية الحكومية بالوزارة، وتوحيد وظائف وخدمات وإجراءات وأساليب العمل في إدارات الشؤون الإدارية والمالية من خلال التشريعات والأنظمة والتعليمات المتعلقة بالأعمال الأساسية فيما يخص إجراءات شؤون الموظفين.
وأوضح وزير الخدمة المدنية الدكتور عبدالرحمن البراك أن الوزارة بدأت العمل على المشروع منذ 18 ذي الحجة الماضي، وتهدف من خلاله إلى تأسيس بيئة للموارد البشرية متطورة ومدعومة بنتاج تجربة وخبرة في تأسيس وتشريع ومراقبة لوائح وأنظمة الخدمة المدنية، بالإضافة إلى تجربة سابقة في توحيد إجراءات ونماذج إدارات شؤون الموظفين في الأجهزة الحكومية، مشيرا إلى أن المدنية تسعى لتكون هذه الأنظمة نواة تساعد إدارات التقنية في الجهات الحكومية على تسهيل تطبيق هذه المنظومة عبر الأنظمة الآلية.
وأشار وزير الخدمة المدنية إلى أن المشروع يشمل نظام الموارد البشرية ويتكون من شؤون الموظفين والرواتب والتطوير الإداري والترقيات والخدمات الذاتية والنظام المالي، والحسابات والأصول والمدفوعات والمقبوضات ونظام سلسلة التوريد وينقسم إلى (المشتريات، المخازن)، مبينا أن العمل على هذا المشروع ينقسم إلى مسارين، السريع ويهدف إلى تطبيق نظام الموارد البشرية أولا في الوزارة خلال الأشهر المقبلة، والاستراتيجي سيبدأ العمل به بعد نهاية المسار السريع ويهدف إلى تلبية احتياجات أعمال الجهات الحكومية في مجال شؤون الموظفين والرواتب واستحقاقات الموظفين.
ونوه الدكتور البراك إلى أن الوزارة حرصت من خلال هذا المشروع على تكامل إدارة شؤون الموظفين بالوزارة مع الإدارات التنظيمية الأخرى في الوزارة للخروج بنظام يجمع بين الخبرات العملية والخبرات التنظيمية والتشريعية، حيث تسهم إدارات الوزارة المختلفة مثل التصنيف والترقيات والتدريب والابتعاث في بناء إجراءات شؤون الموظفين بشكل سليم ومحكوم بسهولة وسرعة ودقة مع مراعاة تحقيق معايير الشفافية والنزاهة.

أضف تعليقاً

Add Comment