المشيطي: نعمل على توطين الابتكار والوصول للاقتصاد الأخضر

الخميس - 24 نوفمبر 2022

Thu - 24 Nov 2022



منصور المشيطي
منصور المشيطي
أكد نائب وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور المشيطي أن الوزارة تعمل حاليا على توطين الابتكار والوصول للاقتصاد الأخضر لتحقيق مستهدفات رؤية 2030.

وأشار إلى أهمية الابتكار والبحث العلمي وريادة الأعمال في نمو وازدهار الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن منظومة الابتكار وريادة الأعمال في المملكة تحظى بدعم لا محدود واهتمام كبير من القيادة من خلال برامج رؤية 2030 التي تعمل على تحفيز وتشجيع الشباب السعودي على الإبداع والابتكار.

وأوضح خلال مشاركته في مؤتمر «الشراكات المستدامة» أن الوزارة اتخذت العديد من الخطوات لدعم وتمكين الابتكار والبحث العلمي؛ حيث تم استحداث وكالة للبحث والابتكار، بهدف دعم وتمكين رواد الأعمال والمبتكرين المبدعين، وتطوير أفكارهم وإبراز قدراتهم ومهاراتهم الإبداعية والتقنية، للمساهمة في وضع حلول إبداعية للقضايا المتعلقة باستدامة الموارد الطبيعية، والمحافظة على البيئة، وتوفير الاحتياجات الأساسية من ماء وغذاء، لتحقيق نتائج اقتصادية وتنموية، مضيفا بأن الوزارة أعدت 4 استراتيجيات وطنية اعتمدت مجلس الوزراء، وهي الاستراتيجيات الوطنية لكل من البيئة، والزراعة، والمياه، والأمن الغذائي، وذلك لتحقق الاستدامة، وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030، وتحقيق الطموح الذي يليق بنا كسعوديين.

وأبان أن الوزارة عملت على بناء استراتيجية شاملة مخصصة للبحث والتطوير والابتكار في قطاعاتها الثلاثة، من خلال توطين الابتكار ودعم الباحثين ورواد الأعمال، وخلق شراكات فعالة بين المراكز البحثية والقطاعات الحكومية والخاصة، مشيرا إلى أن الاستدامة لا يمكن تحقيقها إلا من خلال الشراكة، وأن الوزارة تعمل مع منظومة الحكومة لتحقيق الاستدامة والتي يأتي من ضمن ركائزها، الابتكار، وبناء القدرات، والإدارة المتكاملة للموارد، أو ما يعرف بالاقتصاد الدائري.

من جهود وزارة البيئة والمياه:

  • ارتفاع نسبة المساحات المحمية من 5% إلى 16%.

  • زيادة عدد المتنزهات من 20 إلى 300 متنزه.

  • العمل لتحقيق مستهدف الوصول للحياد الصفري بحلول 2060.

  • توفير 10 مليارات م3 من المياه الجوفية.

  • إيصال الكهرباء للمزارع.

  • إدخال العدادات الذكية لقطاع التوزيع.

  • ارتفاع منتجات المملكة من الثروة السمكية.

  • التحول إلى تقنيات التناضح العكسي الحديثة.