X

الرضاعة الطبيعية تقلل إصابة الأم بسرطان الثدي

السبت - 06 أغسطس 2022

Sat - 06 Aug 2022

للرضاعة الطبيعية فوائد عظيمة لصحة الأم ورضيعها، ومن المهم على أفراد الأسرة دعم الأم وإزالة المفاهيم الخاطئة حول رضاعة الطفل.

وبحسب منظمة الصحة العالمية فإن زيادة معدلات الرضاعة الطبيعية تقلل 800 ألف من الوفيات معظمها من الأطفال، كما تجنب حدوث 20 ألفا من وفيات الأمهات بسبب سرطان الثدي سنويا، كما تحد الرضاعة الطبيعية من الإصابة بسرطان الثدي والمبايض.

وحدد مجلس شؤون الأسرة عدة فوائد للرضاعة الطبيعية على الأم والطفل منها رفع معدلات ذكاء الطفل، إلى جانب تقليل إصابة الأمهات المرضعات بمرض هشاشة العظام.

ويحتوى حليب الأم على الكميات المتوازنة من المواد الغذائية المناسبة للرضيع كما أنه أسهل في الهضم من تركيبة الصناعي.

ولا تقتصر فوائد الرضاعة الطبيعية على تغذية الطفل في الأشهر الأولى من عمره فقط، إذ توصلت الدراسات والأبحاث إلى أن مميزاتها تشمل العديد من

الفوائد الصحية والعاطفية للأطفال والأمهات أيضا.

ويمثل حليب الأم أحد المصادر المهمة للطاقة والعناصر الغذائية بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و 24 شهرا.

وتحيي منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية سنويا من 1 إلى 7 أغسطس للتشجيع على الرضاعة الطبيعية وتحسين صحة الرضع في أنحاء العالم.

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم:

  • تقلل النزف مباشرة بعد الولادة

  • تحد من الإصابة بسرطان الثدي

  • تقلل من الإصابة بسرطان المبايض

  • تسهم في تقليل الإصابة بهشاشة العظام

  • تقلل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية


أهمية حليب الأم للطفل:


  • يحتوي على جميع العناصر الغذائية للطفل

  • يساعد الطفل على مقاومة العدوى

  • يسهم في ارتفاع معدلات ذكاء الأطفال مستقبلا

  • يقلل من خطر السمنة على المدى البعيد

  • يساعد على تطوير العينين والدماغ وأنظمة الجسم الأخرى

  • تساعد الرضاعة الطبيعية على تطوير الفك