X
عبدالله محمد الشهراني

الإطلالة على المدرج .. خدمة وفرصة

الأربعاء - 03 أغسطس 2022

Wed - 03 Aug 2022

لقناعتي بالفكرة أجد نفسي مستحسنا إعادة طرحها مجددا، ولعلها من خلال القيادات الجديدة في قطاع الطيران تجد من يتبناها ويشرع في تنفيذها.

بدأت قصة الفكرة أثناء زيارتي لمصنع بوينج للطائرات في مدينة سياتل الأمريكية، وعند المدخل بالتحديد رأيت منطقة كبيرة تطل على مدرج الإقلاع، يجلس فيها الناس مع أطفالهم، ومحترفو تصوير ينصبون معداتهم لالتقاط الصور الاحترافية، لوهلة توقعت أن هذا الأمر مقتصر فقط على شركة بوينج، وعند زيارة مصنع أيرباص في مدينة هامبورج الألمانية رأيت المنطقة نفسها مجهزة لعامة الناس، فتوقعت أن الفكرة فقط مقتصرة على الشركات المصنعة (قلّة ولف).

في الحقيقة اكتشفت أن هذه المساحات موجودة في أغلب مطارات العالم، تجدها في «أمستردام، برشلونة، لوس أنجلوس، زيورخ، فرانكفورت، بيرث، بودابست... إلخ».

مساحات هيأتها المطارات لعامة الناس بالقرب من مدرجات الإقلاع، ويختلف شكل ومستوى التهيئة من مطار إلى آخر، فبعض المطارات اقتصرت على تحديد مساحات فقط، يجلس فيها الناس ويمارس محترفو التصوير هوايتهم، ومطارات قامت بتهيئة المنطقة المخصصة بمقاعد ومظلات ومساحة خاصة بالمصورين، ومطارات أخرى استثمرت المكان وجعلته مصدر دخل جديد، بحيث يكون موقعه جاذبا للمستثمرين وممتعا للجمهور، فتجد المقاهي المفتوحة والمطاعم المطلة على مدرج المطار.

ربما اعتاد «بعض» العاملين في المطارات رؤية هذه المناظر «الإقلاع والهبوط»، فباتت بالنسبة لهم أمرا عاديا وغير ممتع ولا يستحق الاهتمام، لكنها في الحقيقة أمور في غاية الإمتاع للناس غير المرتبطين بقطاع الطيران، وتحظى باهتمام كبير خصوصا لدى الأطفال ومحترفي التصوير، لذا يأتي السؤال: لماذا لا توجد لدينا مثل هذه المناطق المجاورة لمدرج الإقلاع في مطاراتنا؟ والمعروف أننا في المملكة نحب «الكشتات» في البر والحدائق العامة وحتى خارج البلد، وأيضا نحب التصوير ونتفنن فيه، وانستقرام والسناب شات أكبر دليل على ذلك.

تسارع الطائرة على المدرج وإقلاعها عن الأرض، وصعودها إلى السماء واختفاؤها بعد اختراقها للسحب، مشهد له معان كثيرة ويشد الانتباه ويسرح بالعقل بعيدا (مع هذا المنظر، أنا ومحبي الطيران هنا.. نتنّح).

ربط الناس وخصوصا الأطفال بالطيران له معان وفوائد كثيرة، الطيران يعني الفضاء، يعني الصعود، يعني الاستكشاف، الطيران هو متعة السفر، هو الحزن في الوداع، وفرحة الاستقبال، هو الابتعاث والغربة، هو #طائرة_خضراء فوق هام السحب.

ALSHAHRANI_1400@