X

العالم ينعى خليفة بن زايد: رحل قائد بالمعنى والقيمة

تنكيس الأعلام لمدة 40 يوما في الإمارات
تنكيس الأعلام لمدة 40 يوما في الإمارات

السبت - 14 مايو 2022

Sat - 14 May 2022








الشيخ محمد بن زايد يتلقى التعازي                           (واس)
الشيخ محمد بن زايد يتلقى التعازي (واس)
سادت حالة من الحزن الوسطين الإعلامي والأدبي في الإمارات بعد رحيل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الذي وافته المنية أمس الأول.

ونعى عدد من الإعلاميين والكتاب الراحل وقالوا «رحل قائد بالمعنى والقيمة».

ورثت الإعلامية ناهد التادفي عضو اتحاد كتاب وأدباء الإمارات الشيخ خليفة بن زايد، وقالت «كما يطير غبار النار في يوم عاصف، فجعنا بالخبر الأليم» وأضافت «الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان هو رجل المواقف الصعبة».

بدوره، قال الدكتور علي النابوده رئيس فريق سلسلة كتب «شموع أضاءت فضاء الخليج» إن الفقيد سعى بكل جهد ووسيلة لضمان أن تحتل الإمارات موقعا متقدما بين الأمم، تاركا تاريخا حافلا وأصبحت إمارتنا الغالية بقيادته الحكيمة ورؤيته الثاقبة، مثالا ونموذجا باهرا للتقدم والابتكار يحتذى به للعالم أجمع».

وأفاد الدكتور عمار الخضر الرئيس التنفيذي لشركة جولد ستارز للعلاقات العامة بأن الشيخ خليفة شملت رعايته كل من يعيش على أرض الإمارات وأياديه البيضاء ومبادراته الإنسانية شملت شعوب العالم، لافتا إلى أنه «شخصية ملهمة واستثنائية، ورمز للسلام، أسعد شعبا، وبنى وطنا».

وأشار إلى إطلاق الشيخ خليفة مبادرات إنسانية شملت الجميع داخل الدولة وخارجها، لافتا إلى أنه تحقق في عهده العديد من الإنجازات التي تستحق أن تسطر بماء الذهب، وعزز أسس الاتحاد في الإمارات وأسهم في بناء نهضتها.

تنكيس الأعلام

وقدمت دول ومنظمات عربية وإسلامية، التعازي في وفاة رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد. ونعت وزارة شؤون الرئاسة الإماراتية، وفاة الشيخ خليفة إلى شعب دولة الإمارات والأمتين العربية والإسلامية والعالم أجمع.

كما أعلنت وزارة شؤون الرئاسة الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام مدة 40 يوما اعتبارا من يوم أمس الأول وتعطيل العمل في الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص 3 أيام.

ونعى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لبلاده والشعب الإماراتي والأمة العربية والإسلامية «أخا وصديقا من أعز الرجال»، معربا باسمه وباسم مصر عن خالص عزائه لأسرة آل نهيان الكريمة ولحكام وشيوخ وشعب دولة الإمارات.

وقالت الرئاسة المصرية في بيان «فقدت الأمة العربية أحد رموزها المخلصين، المغفور له الشيخ خليفة بن زايد زعيماً حكيماً وهب حياته لبلاده ومد أيادي الإمارات البيضاء بالبناء والدعم والتعاون لسائر دول الأمتين العربية والإسلامية». وأعلنت الرئاسة المصرية الحداد العام ثلاثة أيام في جميع أنحاء البلاد.

ولدى الإعراب عن خالص العزاء والمواساة لحكومة وشعب الامارات العربية، وللأمتين العربية والإسلامية، قال مجلس الوزراء المصري «فقدنا معا قائدا حكيما، وزعيما ذا رؤية وبصيرة، كانت له بصماته الواضحة في رفعة شأن وطنه، ودعم أمته».

ونعى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، بعميق الحزن والأسي وفاة الشيخ خليفة معربا عن خالص تعازيه لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا في هذا المصاب الكبير.

كما تقدم الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين طه، بخالص تعازيه وأصدق مواساته لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا وللأمة الإسلامية جمعاء، في وفاة الشيخ خليفة، ووصفه بأنه «أحد أبرز القادة الحكماء في العالم .. أرسى دعائم التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة وأسهم في دعم وتمكين نهضتها بمحيطها العربي والإسلامي والدولي».