X

ضبط شحنة طائرات مسيرة قبل وصولها للحوثيين

12 ألف سلة غذائية سعودية على 6 مراحل لدعم الأمن الغذائي بعدن
12 ألف سلة غذائية سعودية على 6 مراحل لدعم الأمن الغذائي بعدن

الأربعاء - 22 ديسمبر 2021

Wed - 22 Dec 2021

تمكنت القوات اليمنية في محافظة شبوة شرق اليمن من ضبط شحنة طائرات مسيرة، في إحدى النقاط الأمنية كانت في طريقها إلى الحوثيين.

وقالت مصادر محلية، «إن القوات المشتركة بشبوة، ألقت القبض على شحنة تحتوي على طائرات مسيرة في إحدى النقاط الأمنية بمديرية (رضوم) كانت في طريقها إلى الحوثيين».

وأظهرت صور متداولة على مواقع التواصل، قطعا مختلفة لأجزاء من طائرات مسيرة حديثة، كانت مخبأة داخل صناديق خشبية ومحمولة على إحدى مركبات نقل البضائع التجارية.

إلى ذلك اعتبرت الحكومة اليمنية، مصرع القيادي في الحرس الثوري الإيراني وسفيرها الافتراضي لدى ميليشيات الحوثي، حسن إيرلو، «ضربة للنظام الإيراني ومشروعه في اليمن».

وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني في تغريدة على تويتر «دفع النظام الإيراني بالضابط في فيلق القدس حسن إيرلو حاكما عسكريا بصلاحيات مطلقة في العاصمة المختطفة صنعاء، إيذانا بمرحلة جديدة من التدخل».

وأشار إلى أن طهران بذلك انتقلت للواجهة في إدارة التصعيد السياسي وإجهاض الحلول السلمية للأزمة، وقيادة العمليات العسكرية ميدانيا في مأرب والبيضاء وشبوة.

وأضاف «احتفت ميليشيات الحوثي بحسن إيرلو، واستقبلته بالسجاد الأحمر، ومكنته طيلة فترة تواجده في صنعاء من قرارها السياسي والعسكري «السلم، الحرب» ليمارس خلالها طقوس الحاكم الفعلي، الذي تصدر الاحتفالات، «يزور المؤسسات، يتفقد الأوضاع»، لتكشف للعالم انقيادها وتبعيتها العمياء للنظام الإيراني».

وأكد أنه «بعد عام من وصول إيرلو حاكما عسكريا؛ تبخر مشروع طهران في اليمن على صخرة استبسال وصمود مأرب، وعادت تستجدي الوساطات لمجرد إجلائه، بعد أن مرغ اليمنيون بدعم من التحالف بقيادة السعودية أنفها في التراب».

واستدرك الإرياني ساخرا من وعد إيران في رمضان الماضي بدخول مأرب والإفطار من بلحها- قائلا «أما إيرلو الذي اختبر بأس اليمنيين، فلا هو عاد مشيا على قدميه كما دخلها ولا هو ذاق تمر مأرب».

وفي الجانب الإنساني دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، مشروع دعم الأمن الغذائي في محافظة عدن، بهدف توزيع 12,300 سلة غذائية على 6 مراحل في مديريات البريقة والشيخ عثمان ودار سعد، يستفيد منها في كل مرحلة 2,050 أسرة.

وقال مدير فرع مركز الملك سلمان للإغاثة في عدن صالح الذيباني «إن التوزيع يستهدف الأسر الأشد ضعفا والتي تقع ضمن المرحلة الرابعة في التصنيف المرحلي لانعدام الأمن الغذائي»، مشيرا إلى أن هذا المشروع يأتي في إطار دعم المملكة المتواصل للشعب اليمني الشقيق لتلبية احتياجاته والتخفيف من معاناته.

مشاهدات يمنية:

  • رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك: ميليشيات الحوثي لا تؤمن بالسلام ومستمرة بارتكاب الجرائم ضد المدنيين.

  • طالب رئيس الوزراء أن يمارس المجتمع الدولي المزيد من الضغط على ميليشيات الحوثي والنظام الإيراني لوقف هجومها وتصعيدها واستهدافها المتكرر للمدنيين.

  • ميليشيات الحوثي تواصل شن حملة جبايات كبيرة لدعم المجهود الحربي.