X

دراسة: التغير المناخي قلص أحجام طيور الأمازون

الثلاثاء - 23 نوفمبر 2021

Tue - 23 Nov 2021

قضى الباحثون في غابات الأمازون بالبرازيل عقودا لاصطياد العصافير وقياس حجمها، في مساحة كبيرة من الغابات، حيث أظهروا أنه على مدار أكثر من 40 عاما، تراجعت أحجام العشرات من أنواع طيور الأمازون.

ويقول الباحثون «إن الكثير من الأنواع فقدت نحو سنتيمترين من متوسط وزنها كل عقد، بالإضافة إلى ذلك، أصبحت أجنحة بعض أنواع الطيور أطول. بحسب موقع ساينس نيوز».







ويقول الباحثون «إن هذه التغييرات تتزامن مع مناخ أكثر حرارة وأكثر تقلبا، وهو ما يمكن أن يصعب الأمور على الأجسام الأصغر حجما والأكثر كفاءة التي تساعد الطيور في البقاء باردة». ولطالما ربط علماء الأحياء بين حجم الجسم ودرجة الحرارة.

وفي المناخ البارد، من المفيد أن يكون الجسم كبيرا؛ لأن امتلاك مساحة سطحية أصغر مقارنة بالحجم يمكن أن يقلل من فقدان الحرارة من خلال الجلد والإبقاء على الجسم أكثر دفئا.