X

إنفوجرافيك: صعوبات اضطراب اللغة النمائي (DLD)

الاثنين - 08 نوفمبر 2021

Mon - 08 Nov 2021

اللغة مهارة نستخدمها جميعا لإخبار الآخرين بأفكارنا ومشاعرنا وفهم العالم من حولنا، ولكن أحيانا لا يكون التواصل واستخدام اللغة وفهمها أمرا سهلا على الجميع.

ويعاني الأطفال المصابون باضطراب اللغة النمائي (DLD) من صعوبات لغوية مستمرة تؤثر بشكل كبير على أدائهم في المجالات الاجتماعية والأكاديمية.







ووفقا لموقع "Therapy Focus" تتضمن بعض سمات اضطراب اللغة النمائي الصعوبات التالية المستمرة بعد السن المناسب للنمو:

- استخدام كلمات أقل من أقرانهم من نفس العمر.

- صعوبة فهم معنى الكلمات.

- صعوبة صياغة الجمل بالقواعد والمفردات الصحيحة.

- صعوبة تكوين القصص.

- صعوبات في استخدام أصوات الكلام الصحيحة، على سبيل المثال، قول "افح" بدلا من "افتح".

- مواجهة صعوبة في إجراء محادثة أو التعبير عن مشاعرهم.