X

فرانتسمان: 4 دول حقل تجارب لمسيرات إيران

الثلاثاء - 14 سبتمبر 2021

Tue - 14 Sep 2021








طائرة إيرانية مسيرة                           (مكة)
طائرة إيرانية مسيرة (مكة)
اعتبر المدير التنفيذي لمركز الشرق الأوسط للتقارير والتحليلات السياسية الدكتور سيث فرانتسمان أن 4 دول عربية هي اليمن والعراق وسوريا ولبنان، تحولت إلى حقل تجارب للطائرات المسيرة الإيرانية الجديدة.

وأكد في تقرير نشرته مجلة «ناشونال إنتريست» الأمريكية، أن التهديدات الإيرانية في المنطقة أصبحت سمة من سمات الشرق الأوسط خلال السنوات الأخيرة، وقال «غالبا ما يستخدم الحوثيون الذين تدعمهم إيران في اليمن المسيرات ضد جيرانه، واستخدمت إيران المسيرات لمهاجمة منشأتي نفط في محافظة بقيق في سبتمبر 2019 وعلاوة على ذلك، تستهدف الميليشيات الموالية لإيران في العراق القوات الأمريكية من حين لآخر باستخدام المسيرات. وكان الهجوم بطائرة مسيرة على مطار أربيل الدولي بشمال العراق، والقريب من قنصلية الولايات المتحدة في المدينة في 11 سبتمبر الجاري هو أحدث تلك الهجمات.







وأشار إلى تحذير وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس من أن إيران تقوم بتدريب ميليشيات من العراق، واليمن، ولبنان، وسوريا على استخدام طائرات مسيرة متقدمة، في قاعدة تدعى كاشان.

وقال «إن جانتس صرح بهذا التحذير في المؤتمر السنوي للمعهد الدولي لمكافحة الإرهاب بجامعة ريخمان»، حيث قال «إن إيران تطور إرهابا بالوكالة تنفذه جيوش إرهاب، تساعد في تحقيق أهدافها الاقتصادية، والسياسية والعسكرية. وتعتبر الطائرات المسيرة التي يبلغ مداها آلاف الكيلومترات إحدى أهم الأدوات التي تستخدمها إيران ومن يعملون لحسابها. وهناك مئات من هذه الطائرات منتشرة في اليمن، والعراق، وسورية ولبنان. كما تحاول إيران نقل التقنية المطلوبة لإنتاج الطائرات المسيرة إلى غزة».

وقال جانتس «إن قاعدة كاشان في شمال مدينة أصفهان تستخدم لتدريب إرهابيين من اليمن، والعراق، وسورية، ولبنان. ويتم تدريب هؤلاء الإرهابيين على استخدام المسيرات التي تنتجها إيران. وتعتبر هذه القاعدة نقطة رئيسة يتم منها تصدير الإرهاب الجوي إلى المنطقة».

ويقول فرانتسمان «إن هذا يعتبر تحولا مهما لأن إسرائيل تزعم أن إيران تدرب مشغلي الطائرات المسيرة الآن في إيران. وتصعد إسرائيل الآن من الحديث عن خطر المسيرات الإيرانية.