X

500 مراقب عربي ودولي للانتخابات العراقية

الاثنين - 13 سبتمبر 2021

Mon - 13 Sep 2021








عراقية تنظر في أحد صناديق الانتخابات        (مكة)
عراقية تنظر في أحد صناديق الانتخابات (مكة)
أكد مستشار رئيس الحكومة العراقية لشؤون الانتخابات عبدالحسين الهنداوي أن أكثر من 500 مراقب عربي ودولي سيشاركون في عملية مراقبة سير الانتخابات البرلمانية التي ستجري في العراق في العاشر من الشهر المقبل.

وقال الهنداوي لصحيفة «الصباح» الحكومية الصادرة أمس، «إنه تم الاستعداد لاستقبال قرابة 500 مراقب دولي وعربي بواقع 130 مراقبا من الأمم المتحدة ومثل هذا العدد من الاتحاد الأوروبي إضافة إلى مراقبين من الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ودول أخرى بينها روسيا الاتحادية»، وأوضح أن مهام الأمم المتحدة والمراقبين الدوليين ستقتصر على مراقبة العملية الانتخابية في يوم الاقتراع وتقييم عملية التصويت حصرا».







ودعا الناخبين الذين لم يتسلموا بطاقاتهم الانتخابية إلى مراجعة مكاتب المفوضية لاستلام بطاقاتهم البارومترية وأن هناك أكثر من مليون و500 ألف بطاقة جاهزة تنتظر تسلمها من قبل الناخبين.

ومن جانب آخر، كشفت نبراس أبو سودة مساعدة المتحدث باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق للصحيفة أن عدد البطاقات الانتخابية التي تم توزيعها بين الناخبين بلغ نحو 70 % من عدد من يحق لهم التصويت في عموم المحافظات وبنسب متفاوتة بين المحافظات، حيث سجلت محافظة واسط أقل نسبة توزيع فيما سجلت محافظة نينوى أعلى نسبة توزيع.

وبحسب بيانات سابقة للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق فإن عدد العراقيين الذين يحق لهم التصويت في الانتخابات المقبلة يتجاوز 25 مليون شخص.

من جهته، جدد الرئيس العراقي برهم صالح الدعوة إلى استعادة الأموال المنهوبة من بلاده إلى الخارج التي تقدر بنحو 150مليار دولار.

وقال صالح في تصريحات وزعت الرئاسة العراقية مقتطفات منها «إن أموال العراق المتأتية من مبيعات النفط الخام منذ عام 2003 وحتى الآن تصل لنحو ألف مليار دولار والتقديرات تشير إلى أن الأموال المنهوبة من العراق إلى الخارج 150 مليار دولار».

وأضاف «إن العراق إما أن يكون ساحة صراع الآخرين ويكون الكل خاسر في ذلك، أو يكون جسرا للتواصل الاقتصادي والتجاري ومشاريع البنى التحتية، إذ لا يمكن للمنطقة أن تنهض من دون العراق».