X

60 طفلا ضحايا هجمات المتطرفين في النيجر

الاثنين - 13 سبتمبر 2021

Mon - 13 Sep 2021








أطفال يواجهون المجهول في النيجر                               (مكة)
أطفال يواجهون المجهول في النيجر (مكة)
قالت منظمة العفو الدولية أمس إن المزيد والمزيد من الأطفال يقعون ضحايا لهجمات قاتلة وعنف وتجنيد قسري من قبل الجماعات المسلحة في النيجر.

وتقول المنظمة الحقوقية إن هذا واضح بشكل خاص في المناطق التي تعاني من نزاعات على حدود الدولة الواقعة في غرب إفريقيا مع مالي وبوركينا فاسو.







ووفقا للتقرير، قتل أكثر من 60 طفلا على أيدي جماعات مسلحة في منطقة تيلابيري الشمالية الغربية منذ يناير الماضي. ووقعت 544 حالة وفاة أخرى مرتبطة بالنزاع في البلاد بين 1 يناير و29 يوليو الماضيين.

ويأتي التقرير بعد يومين فقط من إطلاق مسلحين يستقلون دراجات نارية النار على 11 مدنيا، وقتلهم في هجوم على قرية جناربا كوارا في تيلابيري. وكان 6 من الضحايا من أسرة واحدة.

وتم استهداف الأطفال في المدارس وفي المنازل. وفي حين أن الفتيات معرضات بشكل خاص للاختطاف وإجبارهن على الزواج، فإن الفتيان الصغار معرضون لخطر تجنيدهم كجواسيس أو تدريبهم على استخدام الأسلحة.

وينشط عدد من الجماعات المسلحة في النيجر وبوركينا فاسو ودول أخرى في منطقة الساحل، وأعلنت بعض الجماعات ولاءها لتنظيم القاعدة أو تنظيم داعش أو بوكوحرام.