X

الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية مسؤولة عن 420 ألف حالة وفاة سنويا حول العالم

الخميس - 10 يونيو 2021

Thu - 10 Jun 2021

صحيفة مكة
صحيفة مكة
سلامة الأغذية ليست فقط مكونا حاسما للأمن الغذائي بل هي تنقذ الأرواح، وتلعب دورا حيويا في الحد من الأمراض التي تنتقل عن طريق الأغذية، ففي كل عام يتعرض 600 مليون شخص للإصابة بالأمراض نتيجة لحوالي 200 نوع مختلف من الأمراض التي تنتقل عن طريق الأغذية، ويقع عبء الإصابة بهذه الأمراض بشكل كبير على الفقراء والشباب، كما أن الأمراض التي تنتقل عن طريق الأغذية مسؤولة عن 420 ألف حالة وفاة يمكن تجنبها كل عام.

وأكد المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة كو دونغ يو، أهمية التعاون لتحويل أنظمة الأغذية الزراعية من أجل إنتاج وتغذية وبيئة وحياة أفضل، وأن سلامة الأغذية ضرورية لتحقيق أنظمة أغذية زراعية أكثر كفاءة وشمولية ومرونة واستدامة توفر أغذية صحية للجميع وفي كل مكان.







وأشار خلال الاجتماع -الذي عقد عبر الاتصال المرئي- الخاص باحتفال منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية وهيئة الدستور الغذائي (كودكس) باليوم العالمي لسلامة الأغذية 2021م بحضور المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة، والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، والمدير التنفيذي للقطاع الغربي بالهيئة العامة للغذاء والدواء رئيس اللجنة التنسيقية لدول الشرق الأدنى موسى الفيفي، وعدد من الخبراء في المنظمتين ورؤساء اللجان التنسيقية للأقاليم والدول الأعضاء، إلى أن تطوير سلامة الغذاء يعمل على تقليل المجاعة وسوء التغذية ووفاة حديثي الولادة، موضحا أن الحدث فرصة لاستعراض قصص نجاح سلامة الأغذية حول العالم احتفالا باليوم العالمي لسلامة الأغذية.

وفي إطار متصل نظمت اللجنة التنسيقية لدول الشرق الأدنى التابعة لهيئة الدستور الغذائي (الكودكس) بدعوة من المملكة اجتماعا افتراضيا بهدف استعراض الفعاليات المقامة من قبل الدول الأعضاء في اليوم العالمي لسلامة الغذاء.

وشدد المدير التنفيذي للقطاع الغربي بالهيئة العامة للغذاء والدواء رئيس اللجنة التنسيقية لدول الشرق الأدنى موسى الفيفي، على أهمية الدور الذي تقوم به المنظمات لوضع تنظيمات تهدف إلى سلامة المنتجات الغذائية.

واستعرضت الدول الأعضاء المشاركة في الاجتماع أنشطتها وفعالياتها المعدة للاحتفال في اليوم العالمي لسلامة الأغذية، وتحدثت أخصائي أول اتصالات مخاطر بالهيئة العامة للغذاء والدواء ندى عسيري عن مشاركة (الهيئة) من خلال إعداد تصاميم ورسائل توعوية نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كما تم عقد ورشتي عمل، إضافة إلى فعالية تعتمد على اكتشاف الممارسات الخاطئة في ممارسات التصنيع أو الممارسات المنزلية التي قد تخل بسلامة الغذاء.