X

«سوفت بنك» تسعى لاقتراض7.5 مليارات دولار

الأربعاء - 09 يونيو 2021

Wed - 09 Jun 2021

أحد فروع سوفت بنك (مكة)
أحد فروع سوفت بنك (مكة)
تجري مجموعة الاتصالات اليابانية (سوفت بنك جروب)، محادثات مع عدد من البنوك للحصول على قرض بقيمة 7.5 مليارات دولار بضمان عائد بيع شركة (أرم ليمتد) التابعة لها، إلى شركة نفيديا كورب.

ونقلت وكالة بلومبيرج للأنباء عن مصادر مطلعة قولها «إن مجموعة ميزوهو بنك المصرفية اليابانية تتولى ترتيب القرض، مضيفة أن سوفت بنك تعتزم استخدام حصيلة بيع أرم ليمتد لتمويل استثمارات صندوق فيجن الاستثماري التابع لها، مع استخدام جزء من الحصيلة كضمان للقرض المقترح.







وكانت نيفيديا وافقت في سبتمبر الماضي على شراء شركة الرقائق الالكترونية آرم ليمتد من سوفت بنك مقابل 40 مليار دولار. وتنتظر الصفقة موافقة السلطات الرقابية لاتمامها.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة نيفيديا، ينسن هوانج، الأسبوع الماضي «إنه لا يزال لديه ثقة في حصول الصفقة على الضوء الأخضر من السلطات المعنية».

وتواجه صفقة بيع شركة آرم، مقرها بريطانيا، صعوبات عدة باعتبارها أكبر صفقة استحواذ في تاريخ صناعة الرقائق الالكترونية، حيث تضغط شركات الالكترونيات الصينية، وبينها هواوي تكنولوجيز، على حكومة الصين لمنع الصفقة. وقالت الحكومة البريطانية «إنها ستدرس الصفقة في ضوء اعتبارات الأمن القومي قبل اتخاذ قرار بشأنها.

ووفقا للشروط الأولية للصفقة، ستدفع نيفيديا لسوفت بنك 21.5 مليار دولار في صورة أسهم عامة و12 مليار دولار نقدا منها مليارا دولار يتم دفعها عند التوقيع.

كما ستحصل سوفت بنك على ما يصل إلى 5 مليارات دولار نقدا أو في صورة أسهم عامة في ضوء الأداء المالي لشركة أرم ليمتد بعد ذلك.

ومن المقرر أن تقدم نيفيديا حقوق ملكية لموظفي آرم بقيمة 1.5 مليار دولار كجزء من الصفقة.

وتعتزم نيفيديا تمويل الجزء النقدي من قيمة الصفقة من خلال ميزانيتها. ولا تشمل الصفقة شركة آي.أو.تي سيرفسز جروب التابعة لشركة آرم ليمتد.

يذكر أن سوفت بنك استحوذت على أرم في سبتمبر 2016 مقابل 31 مليار دولار. وكانت شركة تصميم الرقائق مملوكة بنسبة 75 % لشركة سوفت بنك والباقي مملوك لصندوق سوفت بنك رؤية.