X

جولة فك الارتباط والمدربين الجدد تمنح الهلال العيدية الأحلى

الاحد - 09 مايو 2021

Sun - 09 May 2021








احتفالية الشهراني وقوميز مع كنو                                        (إعلامي الهلال)
احتفالية الشهراني وقوميز مع كنو (إعلامي الهلال)
أكثر من عنوان مثير حملته معها الجولة الـ26 لدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين التي اكتملت أمس الأول من خلال خوض المواجهات التي تأجلت بسبب مشاركات الهلال والنصر والأهلي في دور المجموعات لدوري أبطال آسيا.

وأبرز العناوين جاء في فض الاشتباك بين الهلال والشباب، من خلال انفراد الأول بالصدارة بعد أن ضرب الثاني بقساوة في المباراة التي جمعتهما أمس الأول، كما أن الأهلي واصل ترنحه وسلسلة خسائره المتتالية للمرة السابعة، ليستمر حرمانه من تذوق طعم الفوز في الدوري بعد أن بدأ منذ 11 فبراير الماضي، وبالإضافة إلى ذلك، قربت الجولة فريق العين كثيرا من أن يكون أول الهابطين إلى دوري الدرجة الأولى بخسارته من أبها.







ولم تأت الجولة بما تشتهي سفن الاتحاديين بعد التعادل.

كما شهدت الجولة ظهور 4 مدربين بعد أن تعاقدت معهم أنديتهم مؤخرا، حيث قاد الوطني عبداللطيف الحسيني الهلال أمام الشباب موقتا، وظهر الروماني لورينت ريجيكامب مع الأهلي، والبرازيلي مانو مينيز مع النصر، واليوناني جيورجوس دونيس مع الوحدة.

ومن أصل 24 هدفا في الجولة، سجل 19هدفا في المباريات الثلاث الخاصة بالفرق القادمة من المشاركة بدور المجموعات لدوري أبطال آسيا.

كسب الهلال الشباب بنتيجة قاسية 5/1 وفك الارتباط معه، وتصدر قائمة الفرق برصيد 51 نقطة، كما اعتلاها هجوما بتسجيله 51 هدفا، وكذلك قوة دفاعية، إذ لم يتلق سوى 23 هدفا، إضافة إلى أنه الأكثر فوزا بواقع 15انتصارا.

وابتعد الهلال عن الوصيف الشباب 3 نقاط، و5 نقاط عن الاتحاد الثالث بعد إهدار الأخير فرصة ثمينة للصعود للوصافة بتعادله مع الباطن 0/0.

ورفع التعادل مع الاتحاد، رصيد الباطن إلى 29 نقطة في المركز الـ 13 بفارق نقطة عن ضمك الـ14 وكلاهما ضمن دائرة الخطر والمراكز المؤدية للهبوط.

وكان ضمك تعادل مع الفتح في الأحساء 1/1، ليقفز الفتح للمركز السابع مدشنا مهمة البحث عن مقعد آسيوي بعد أن رفع رصيد إلى 38 نقطة.

وعزز التعاون مركزه الرابع بالفوز على الأهلي 4 /2، قبل أن يتفرغ لمواجهة الفيصلي في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين. ورمى التعاون بالأهلي في دائرة الخطر، حيث بقي في المركز التاسع برصيد 35 نقطة وفارق 7 نقاط عن المركز الـ 14المؤدي للهبوط. كما بقي الأهلي في سلسلة خسائره المتتالية كأسوأ فترة في تاريخ الفريق.

النصر بمدربه الجديد مانو مينيز، ثأر من الفيصلي الذي أخرجه من نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين بالفوز 4 /3، رافعا رصيده إلى 39 نقطة في المركز الخامس، مقتربا من اقتحام المربع الذهبي، فيما بقي الفيصلي في دائرة الخطر برصيد 33 نقطة في المركز الـ12، علما أنه خاض 27 مباراة، حيث خسر اللقاء المقدم من الجولة الـ28 أمام القادسية 2/1.

وواصل الوحدة ترنحه وبات في موقف صعب بخسارته على أرضه من الاتفاق 1/0، حيث بات في المركز الـ 15 قبل الأخير برصيد 27 نقطة فيما رفع الاتفاق رصيده إلى 38 نقطة في المركز السادس منافسا على مقعد آسيوي.

وفاز أبها على العين 1/0 وبذات النتيجة كسب الرائد القادسية، ليرتفع رصيد أبها إلى 34 نقطة في المركز الـ 11، والرائد إلى 35 نقطة في المركز الثامن، وبقي القادسية في المركز العاشر برصيد 34 نقطة مع تقدمه بلقاء مقدم من الجولة الـ 28 مع الفيصلي، فيما رفع العين الراية البيضاء واستسلم للهبوط برصيد 20 نقطة.

الهلال أبرز الرابحين

  • تصدر وفك ارتباطه بالشباب من خلال الفوز عليه 5 / 1

  • مدربه عبداللطيف الحسيني قاده موقتا وحقق فوزا قد يحسم اللقب

  • مهاجمـه بافيتيمبي قوميز ابتعد بصدارة الهدافين رافعا رصيده إلى 20 هدفا كما دخل قائمة نادي المئة.

  • استعاد قائده سلمان الفرج بعد غياب طويل عن الملاعب بسبب الإصابة

  • الفوز على الشباب هيأ الطريق لمديره الفني الجديد البرتغالي جوزيه مورايس قبل تسلم المهمة رسميا


أبرز الخاسرين:


  • الشباب: فرط في اقتسام الصدارة مع الهلال وتراجع للمركز الثاني

  • الاتحاد: فشـل في اسـتثمار غياب الهلال وتعثـر بالتعادل مع الباطـن 0/ 0 ليفقد فرصة الحصـول على الوصافة

  • الأهلي: واصل تدحرجه وسلسلة نتائجه المخيبة للآمال بخسارته من التعاون 2/ 4

  • لورينت ريجيكامب: فشـل في مباراته الأولى في إيقاف سلسـلة هزائم الأهلي على مستوى الدوري

  • جورجيوس دونيس: فشل في مباراته الأولى في إيقاف نزيف الوحدة وخسر أمام الاتفاق

  • العين: خسر من أبها ليقترب كثيرا من أن يكون أول الهابطين لدوري الأولى رسميا