X

المعلمي للأمم المتحدة: منطقتنا تواجه كارثة إقليمية

الاحد - 09 مايو 2021

Sun - 09 May 2021

حذر المندوب السعودي الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله المعلمي من أن منطقة الشرق الأوسط تواجه الخطر النووي وهو ما يهدد ‏المنطقة وسكانها بكارثة بيئية إقليمية.

جاء ذلك خلال مشاركة المعلمي في الحوار التفاعلي للمجموعة العربية مع الأمين العام ‏للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، والذي عقد أمس الأول عبر الاتصال ‏المرئي، بمشاركة المندوبين الدائمين للدول العربية لدى الأمم المتحدة.







وأكد في كلمة ألقاها نيابة عن المجموعة العربية، ‏أن القضية الفلسطينية القضية المركزية للمجموعة العربية، لا تزال مدرجة على ‏جدول أعمال الأمم المتحدة منذ نشأتها، ولا ينبغي أن تقبل بالامبالاة من قبل ‏المنظمة التي ينبغي أن تتحمل مسؤولية الكاملة في إيجاد حل لها.‏

وأعرب عن تساؤل المجموعة العربية حول ‏تصور الأمين العام للأمم المتحدة حيال سرعة إنشاء منطقة خالية من أسلحة ‏الدمار الشامل بالشرق الأوسط في ظل امتناع إسرائيل عن المشاركة في مؤتمر إنشاء ‏المنطقة الذي عقد في نوفمبر 2019، ورؤيته حيال إخضاع المنشآت النووية ‏الإسرائيلية لنظام الوكالة الدولية للطاقة الذرية.‏

وطالب السفير المعلمي بالنيابة عن المجموعة العربية، الأمين العام للأمم ‏المتحدة إيضاح استراتيجيته المستقبلية حيال مشكلة التصحر وشح المياه التي ‏تعاني منها مناطق شاسعة من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.‏

وأوضح أن مسألة إصلاح الأمم المتحدة ومجلس الأمن ذات أهمية لدى المجموعة ‏العربية، مطالبا الأمين العام للأمم المتحدة بتقديم رؤيته حيال التشكيلة التي ‏تضمن التمثيل العادل داخل مجلس الأمن.‏

وشدد السفير المعلمي، على أهمية اطلاع المجموعة على رؤية ‏الأمين العام للأمم المتحدة حيال تنامي العنصرية وخطاب الكراهية بصفة عامة ‏و(الإسلامفوبيا) بشكل خاص.‏