X

منح خاصية إصدار تصاريح عمرة رمضان ينعش فنادق مركزية الحرم المكي

الأربعاء - 05 مايو 2021

Wed - 05 May 2021








موظف فندق في خدمة أحد المعتمرين              (مكة)
موظف فندق في خدمة أحد المعتمرين (مكة)
أنعشت وزارة الحج والعمرة قطاع الفنادق بمكة المكرمة؛ وذلك بمنح الواقع منها بالمنطقة المركزية والمحيطة بساحات الحرم المكي الشريف، خاصية إصدار تصاريح العمرة لنزلائها من ضيوف الرحمن خلال رمضان الحالي، وذلك خدمة للعاملين في منظومة الحج والعمرة، التي تضررت استثماراتها وتراجعت إيراداتها جراء جائحة كورونا.

وجاء إصدار الفنادق لتصاريح العمرة مباشرة بالتنسيق بين الوزارة والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) من خلال تطبيقي (اعتمرنا) و(توكلنا) للنزلاء طبقا للاشتراطات التنظيمية والبروتوكولات الصحية المعتمدة، وحرصا على مساندة هذا القطاع المهم، والحفاظ على استمرارية الحركة الاستثمارية والاقتصادية في المنطقة المركزية.







تنشيط الفنادق

وأكد نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبدالفتاح مشاط، أن قطاع الفنادق يعد من الجهات العاملة في منظومة الحج والعمرة، وجرى التعاون معه في إصدار تصاريح العمرة للنزلاء مباشرة، مع تقيد العاملين في هذه القطاعات باتباع جميع الإجراءات الوقائية لارتباطهم الوثيق بضيوف الرحمن، وحفاظا على صحتهم وسلامتهم لأداء نسكهم في راحة وأمن واستقرار.

وشدد على أن هذا الإجراء سيلعب دورا في تنشيط الحركة الاستثمارية للقطاع الفندقي الذي ترتبط استثماراته لحد كبير بموسمي الحج والعمرة، الذي تأثرت أنشطته جراء تفشي الجائحة ضمن الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الوقائية التي اتخذتها الدولة، حفاظا على صحة الجميع.

دعم القطاع

من جانبه قال رئيس اللجنة الوطنية لأنشطة الحج والعمرة بمجلس الغرف السعودية مازن درار: إن القرار يأتي دعما من الوزارة لهذا القطاع العريض، ولتمكينه من مواصلة نشاطه الاستثماري، مشيرا إلى أن اللجنة تعمل على نطاق واسع مع الوزارة لخدمة المستثمرين في قطاع الحج والعمرة وحماية مصالحهم وتذليل الصعاب والمعوقات التي تواجههم بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية.

وأوضح أن اللجنة تعتمد على تطبيق الخطط الاستراتيجية وحوكمة أعمالها وصياغة أهدافها ضمن رؤية المملكة 2030، فضلا عن جمع القطاع تحت مظلة اللجنة والمواءمة والمواكبة مع الجهات الحكومية التي تتطلب العمل في منظومة واحدة لرفعة ونهضة قطاع الحج والعمرة والزيارة.

بادرة جيدة

من جانبه أفاد رئيس لجنة الفنادق بغرفة مكة المكرمة ريان فيلالي بأن فتح المجال أمام الفنادق بمنحهم خاصية إصدار تصاريح العمرة يأتي كبادرة تحسب للوزارة في إثراء هذا القطاع الحيوي المهم في الوقت الذي يتأهب فيه 1800 فندق ونحو250 ألف وحدة سكنية بمكة المكرمة لاستقبال المعتمرين، مع الأخذ في الاعتبارات تطبيق بروتكولات مرافق الإيواء السياحية، وذلك منذ إعلان وزارة الحج والعمرة المرحلة الزمنية للعودة التدريجية للعمرة، لافتا إلى أن إصدار التصاريح الخاصة بالعمرة سينعش فنادق المنطقة المركزية القريبة من المسجد الحرام.

ونوه بتقيد الفنادق المستقبلة لضيوف الرحمن بمختلف فئاتها بأعلى درجات تطبيق الاحترازات الوقائية، والتعامل مع أي حالات بصورة عاجلة، والحرص على تدريب جميع العاملين بها على هذه الإجراءات، ومنها تطبيق التباعد الاجتماعي بما لا يقل عن متر ونصف بين الأسرة، وتخصيص مشرفين وحراس أمن في كل فندق لتنظيم خروج المعتمرين والزوار، وتوفير جميع المستلزمات الصحية من معقمات وكمامات للنزلاء.

عودة الحياة الاستثمارية للفنادق ستسهم في:

  • دفع عجلة التنمية الوطنية.

  • تمنح القطاع الخاص الثقة في تخطي هذه الجائحة.

  • استيعاب الكثير من المستثمرين في مجال الحج والعمرة.

  • زيادة نسبة الإشغال خلال رمضان إلى 60%

  • دفع حركة استثمارات هذا القطاع والعاملين فيه.