X
حسين باصي

«خلونا على الغاز الطبيعي أحسن»

الاثنين - 12 أبريل 2021

Mon - 12 Apr 2021

متوسط المساحة المطلوبة لمحطات التوليد بالغاز الطبيعي هي 50 ألف متر مربع لكل ميجاوات، بينما تشغل محطات الطاقة الشمسية متوسط مساحة بمعدل 160 ألف متر مربع لكل ميجاوات. هذه الأرقام تجعل القارئ غير المتخصص في أنظمة الطاقة يهرع إلى الاستنتاج المنطقي، بالنسبة له، وهو «خلونا على الغاز الطبيعي أحسن». رغم أن القارئ قد توصل فعلا لهذا الاستنتاج بعد استعراض معلومات (مجتزأة) إلا أن ما يحدث على أرض الواقع يناقض ما قد توصل إليه هذا القارئ، وهنا أقصد مشروع الطاقة الشمسية بسكاكا. ليس فقط مشروع سكاكا وإنما 7 مشروعات جديدة قادمة في الطريق.

لم تأت هذه المشاريع لتعارض المنطق المبني على نقص المعلومات وإنما أتت بعد أن تمت دراسة الفوائد المرجوة منها لعدة جوانب. كي لا أتبحر في جميع فوائد تلك المشاريع سأقدم الجزء الذي يفيد المواطن العادي. هذه الفوائد منها ما هو مباشر وآخر غير مباشر، قريب الأثر وأيضا طويل الأمد، وإليك تلك الفوائد:







01 سعر إنتاج الطاقة من تلك المحطات ينافس مثيلتها من الوقود الأحفوري وغيره، وأفضل منها، مما يعني أن فواتير الكهرباء قد تنخفض مع استقرار سوق الطاقة مستقبلا. قد لا تحدث هذه المحطات أي تغيير في تعرفة الكهرباء ولكن توقعاتي أن لها أثرا إيجابيا إن شاء الله.

02 الوقود الأحفوري ليس متجددا ومصيره أن ينتهي مستقبلا، ذلك يعني أنك عزيزي القارئ قد تعيش بلا كهرباء في المستقبل كما هو حاصل في بعض الدول الأفريقية وغيرها. وجود هذا النوع من المحطات التي تعتمد على مصادر متجددة يوفر لنا تأمينا للطاقة المستقبلية متى ما احتجنا.

03 استخدام هذه المحطات يشجع البحث العلمي على تطوير أنظمة الطاقة الشمسية بشكل أسرع مما ينتج عنه تحسين كبير في الكفاءة ونزول كبير في الأسعار. هذان العاملان سيعززان اقتناء هذه الأنظمة الشمسية في المنازل كي تقلل من استهلاك الكهرباء القادمة من شبكة الكهرباء وبالتالي تقليل فاتورة الكهرباء.

4. تدفق الأموال من الخارج إلى الداخل، إنعاش السوق المحلي، أمر وارد جدا، وذلك نتيجة بيع الكهرباء الفائضة من الطاقة المتجددة أو الغاز الطبيعي للدول المجاورة عبر الربط الكهربائي.

من المهم الحكم على الأمور بعد جمع المعلومات الكاملة ومعرفة أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية. مشروع سكاكا حقق وسيحقق نجاحات متعددة على جميع هذه الأصعدة وسنجني ثمرات هذا الإنجاز قريبا بإذنه تعالى.

HUSSAINBASSI@