X

حمد الله.. «وين ما يطقها عوجا»

السبت - 10 أبريل 2021

Sat - 10 Apr 2021








عبدالرزاق حمدالله
عبدالرزاق حمدالله
سجل المحترف المغربي بصفوف النصر، عبدالرزاق حمدالله في الموسم الحالي على الصعيد المحلي بخلاف مواقفه السابقة مع منتخب بلاده أو خلال فترة احترافه بالدوري القطري مع فريق الريان، بدايات غير موفقة ومواقف كانت مثار جدل في الشارع الرياضي، قبل أن تجدد في مباراة الدور نصف النهائي لكأس خادم الحرمين الشريفين أمام فريق الفيصلي من خلال حركة وصفت بالسلوك المشين، تلقى على إثرها إيقافا مبدئيا من قبل لجنة الانضباط 15 يوما، اعتمادا على لقطات أظهرت (حركته) تجاه مدافع الفيصلي الصاعد وليد الأحمد ومن ثم تصرفه أمام الكاميرا الناقلة لأحداث المباراة أثناء خروجه من الملعب.

ويبدو أن الموسم الحالي سيكون غير سعيد على المهاجم الذي سجل هدفه المئوي منتصف مارس الماضي أمام العين في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان.







وسجل موسم 2020 / 2021 الحالي، والذي حصل فيه حمدالله على لقب هداف دوري أبطال آسيا برصيد 7 أهداف، نقاطا فارقة في مسيرته، فمع تحقيقه إنجازات عديدة عانى من أزمات أيضا، وكلما أراد أن يعدل من حالة غير معتدلة وقع في حالة أخرى أشد حتى أجبر أنصاره قبل خصومه على إلصاق المثل الشعبي «وين ما يطقها عوجا» عليه.

اصطدم حمدالله بإصابات غيبته عن فريقه خلال أول 4 لقاءات في الموسم الحالي بعد إصابته بتمزق في العضلة الضامة ثم أصيب بفيروس كورونا المستجد.

تلاه دخوله في أزمة شارة القيادة في فريقه مع البرازيلي مايكون قبل أن يتخلى عن ذلك في مباراة أبها بالجولة السادسة من الدوري، ليتعرض بعدها لانتقادات حادة من قبل الجماهير ووسائل الإعلام وصفته بأنه غير قادر على تحمل المسؤولية.

ومن ثم حدثت مشادة بينه وبين زميله بالفريق سلطان الغنام وصلت لاشتباك بالأيادي في مواجهة الرائد بثمن نهائي كأس الملك على ملعب الملك فهد الدولي.

وازدادت أزمات حمدالله بتعرضه للإصابة في الجولة التاسعة من الدوري أمام الباطن غادر بعدها للمغرب في يناير الماضي.

كما سجل اللاعب هذا الموسم تراجعا فنيا كبيرا، إذ أهدر3 ركلات جزاء في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين راسما بذلك أكثر من علامة استفهام على تدهور مستواه خلال فترة وجيزة.