X

مخالفات الاحترازات تغلق سوقا شعبيا في جدة

تفعيل خطة الرقابة الموسمية لرمضان والعيد
تفعيل خطة الرقابة الموسمية لرمضان والعيد

الخميس - 08 أبريل 2021

Thu - 08 Apr 2021

.
.
أغلقت أمانة جدة ممثلة في بلدية البلد الفرعية سوق «باب شريف» الشعبي احترازيا، وذلك بعد رصد كثرة المرتادين وعدم الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا.

وأوضح رئيس بلدية البلد الفرعية المهندس باسل فلمبان أن الفرق الميدانية رصدت مخالفات متعددة من بينها عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية بين مرتادي السوق، حيث جرى رصد وجود حالات ازدحام للعمالة والباعة والمتسوقين وعدم الالتزام بتطبيق مسافات التباعد، مما استدعى إغلاق السوق بالكامل.







وأكدت أمانة جدة مواصلة جهودها في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، من خلال بلدياتها الفرعية وعدم التهاون أو التراخي في تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية والبروتوكولات المعتمدة تجاه الأسواق والمراكز التجارية.

إلى ذلك فعلت أمانة محافظة جدة خطة الرقابة البلدية الموسمية لشهر رمضان المبارك وعيد الفطر للعام الحالي 1442، من خلال تكثيف الجهود الرقابية وحملات التفتيش الميداني على المنشآت التجارية ومحال الصحة العامة التي تنشط في بيع المنتجات الرمضانية، وذلك لحماية وسلامة الغذاء المتداول ورفع مستوى الامتثال في تلك المنشآت.

وأوضحت الأمانة أن استعداداتها تشمل رفع جاهزية أسواق النفع العام خلال شهر رمضان، إضافة لمتابعة المنشآت الغذائية على الواجهة البحرية والمحاور والشوارع الرئيسة والفرعية وداخل المراكز التجارية، كما ستستهدف الحملات المكثفة استراحات الأسماك ومحال بيع الألبان ومنتجاتها وبيع العصائر بأنواعها، إلى جانب محال بيع التمور والحلويات والمكسرات وكذلك الملاحم والمطابخ ومحال بيع الدواجن والخضار.

وأكدت أمانة جدة مضاعفة الرقابة الميدانية في المواقع المتوقع أن تشهد إقبالا من السكان والزائرين، مع عدم الإخلال بالخطة التشغيلية الأساسية ودعم الفرق بما يلزم من العمالة الإضافية والمعدات، والعمل خلال فترتين يوميا طيلة شهر رمضان.

وأشارت الأمانة إلى مواصلة جهودها ضمن لجان ميدانية للقيام بجولات رقابية لمكافحة الباعة الجائلين والبسط المخالفة في المواقع التي ينشط الباعة فيها، كما تشمل الاستعدادات تجهيز طاقاتها البشرية والمتمثلة في زيادة أعداد المشرفين والمراقبين المكلفين من منسوبي البلديات الفرعية وأسواق النفع العام والتنسيق مع إدارتي النظافة وصحة البيئة لتنفيذ الخطة الرقابية المعتمدة.

حملات الأمانة تستهدف:

  • متابعة المنشآت الغذائية على الواجهة البحرية

  • المراكز التجارية

  • استراحات الأسماك

  • محال بيع الألبان ومنتجاتها

  • محال بيع العصائر بأنواعها

  • محال بيع التمور

  • محال الحلويات والمكسرات

  • الملاحم والمطابخ

  • محال بيع الدواجن والخضار